5 حيوانات مهددة بالانقراض.. تعرف إليها

5 حيوانات مهددة بالانقراض.. تعرف إليها

من بين ما يقارب الـ 8300 فصيلة حيوانية معروفة من حول هنالك ما يقارب 8% منه قد انقرض بالفعل بينما يواجه 22% من هذه الفصائل الحيوانية خطر الانقراض. أن الحيوانات المهددة بالانقراض تواجه العديد من المخاطر التي قد بنهي وجودها ومنها الصيد غير المرخص به، وتغيير مناخ مواطنها الطبيعية، والتجارة الغير مشروعة بها نظراً لندرتها، بالإضافة للأمراض والأسباب الطبيعة للوفاة، وغيرها من العوامل.

تعرف معنا على 5 من أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض:

الباندا

من منا لم يشاهد فيديو طريف لدب الباندا وهو يقوم بتصرفات مضحكة ويلعب مع مربيه، إن حيوان الباندا محبوب وله شعبية حتى لدى الذين لم يشاهدوه على أرض الواقع من قبل. إن الباندا هي من الأنواع المهددة بالانقراض، حيث أنه في أوقات سابقة كانت الباندا هدفاً لسكان الصين والتي تعد الموطن الأصلي للباندا، كان السكان يصطادون هذه الدببة المحببة ذات اللونين الأبيض والأسود طمعاً في فرائها الناعم، كما ساهمت العوامل المناخية في التأثير على البيئة التي تعيش فيها هذه الفصيلة من الدببة، كما عانت فصيلة دب الباندا من الصيد غير المشروع بهدف التجارة بجلودها.

اليوم تربي الصين الباندا في المحميات للحفاظ عليها، وقد نجحوا بالحفاظ عليها بعد أن كادت تنقرض إلا أن الباندا ما زالت حتى الآن تعد أحد الحيوانات المهددة بالانقراض.

نمر الثلوج

بحسب الاتحاد العالمي للمحافظة على الطبيعة فإن نمر الثلوج من الحيوانات المهددة بالانقراض بدرجة متوسطة. وعلى عكس مثيلتها التي تتخذ المناطق الاستوائية موطاناً لها، يقطن هذا النوع من السنوريات في البيئات الجبلية الثلجية وتتواجد في السلاسل الجبلية الواقعة في آسيا الوسطى والجنوبية. تتغذى النمور الثلجية على الحيوانات من الغزلان والماعز، وتنتشر على نطاق رقعة واسعة من الدول منها جنوب سيبيريا وكازخستان وروسيا وغيرها من الدول.

في روسيا يبلغ عدد نمور الثلوج ما بين 80-100 نمر تعمل الحكومة على حمايتها من خلال سن القوانين الرادعة للصيد غير المشروع والاتجار بالحيوانات البرية، وإنشاء المحميات في المناطق التي تتواجد فيها.

الحوت الأزرق

يبلغ طول الحوت الأزرق 30 متراً ويزن ما يقارب 170 طناً، مما يجعل منه أحد أضخم الحيوانات التي تسكن المحيطات حول العالم. يعود السبب في انضمام الحوت الأزرق لقائمة الحيوانات المهددة بالانقراض لانتشار حرفة صيد الحيتان في القرن العشرين، حيث كانت الحيتان مرغوبة لما ستخرج منها من زيوت كانت تستخدم للإنارة وغيرها من الصناعات. أدى انتشار صيد الحيتان الزرقاء إلى انخفاض عددها بشكل كبير جاعلاً منها أحد الفصائل المهددة بالانقراض، مما دعا إلى حظر صيدها في العام 1966. كما يفرض التغير البيئي والتلوث الذي تشهده المحطات أخطاراً جديدة على الحوت الأزرق الذي أظهرت آخر الدراسات تعافي أعدادها مؤخراً.

 نمر آمور

نمر آمور هو أكثر أنواع السنوريات تعرضاً لخطر الانقراض وهي أكثرها ندرة حول العالم حيث قدرت آخر الإحصاءات أعدادها بين 60 لـ 80 نمراً، وتصنف درجة تعرضها للانقراض بالحرجة. وكسابقتها من الأنواع المهددة بالانقراض يمثل البشر التهديد الأكبر لنمر الآمور وذلك كونه هدفاً للصيد غير الشرعي بغية الاتجار بفروه، كما أن التغير البيئي والتوسع العمراني والذي ساهم بتوسع البشر في موطن نمر الآمور لهما دور في خطر الانقراض الذي يهدد هذه الحيوانات البرية.

الفيل الآسيوي

يصنف الفيل الآسيوي كأكبر الحيوانات البرية في قارة آسيا، ويستوطن هذا الحيوان المهدد بالانقراض الغابات والمناطق العشبية. ويمثل قطع الغابات وامتداد المناطق الزراعية أحد أكبر الأخطار على الفيلة الآسيوية، حيث انخفض عددها بشكل كبير في السنوات الأخيرة. كما أن التجارة بالعاج وجلود الفيلة تلعب دوراً في وضع الفيلة الآسيوية ضمن قائمة الأنواع المهددة بالانقراض.

قد يهمك أيضا: كيفية حفظ التواريخ في مادة التاريخ

altassili

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.