ميزان قياس درجة الحرارة الزئبقي يكون عن طريق

ميزان قياس درجة الحرارة الزئبقي يكون عن طريق
عند ارتفاع درجة حرارة الجسم يتم قياسها بعدة موازين مختلفة وذلك لاكتشاف الحالات المرضية المصاحبة لهذا الارتفاع، وقد كانت موازين الحرارة الزئبقية متاحة في كل منزل تقريبًا والتي ما زالت حتى اليوم، وعلى الرغم من وجود أنواع مختلفة من موازين الحرارة الرقمية حاليًا، إلا أن هذا التصميم لا يزال مطلوبًا بشدة وذلك لسهولة استخدامه، وفي هذا المقال والذي بعنوان ميزان قياس درجة الحرارة الزئبقي يكون عن طريق سنوضح ذلك أكثر.

ما هو ميزان الحرارة الزئبقي ؟

الترمومتر الزئبقي هو أداة كلاسيكية لقياس درجة الحرارة ويكون عبارة عن أنبوب مصنوع من الزجاج بحجم المصاصة ويوجد بداخله خزان للزئبق، ويتم معرفة درجة الحرارة استناداً لمستوى الزئبق في الإسطوانة.

ويتمدد الزئبق في درجة الحرارة العالية ويتقلص حجمه في درجة الحرارة المنخفضة، وتستخدم موازين الحرارة الزئبقية في المنازل والمدارس والمرافق الطبية والتجارب المعملية، كما يتم اللجوء إليه في المنازل نظرًا لحجمه الصغير وسهولة استعماله وقراءة نتائجه بكل يسر ويستعمل بشكل خاص لقياس درجة حرارة الأطفال.

ومقياس الحرارة الزئبقي غير مكلف ولكن من عيوبه هشاشته فإذا انخفض أو اهتز قد ينكسر بكل سهولة، ولا يتضرر الجهاز فحسب بل الخطير هو تدفق مادة سامة ( الزئبق )، وهنا يجب إزالة بقاياها، والعيب الآخر هو استغراق عملية القياس وقت طويل وخاصة إذا كان الأطفال الصغار فيجب أن يظلوا بلا حراك لمدة 5 دقائق على الأقل.

طالع أيضا: 5 حيوانات مهددة بالانقراض.. تعرف إليها

كيف يعمل مقياس الحرارة الزئبقي

يحتوي ميزان الحرارة الزئبقي على أرقام تشير إلى قيم درجة الحرارة ويتم قياس هذه الأرقام بخط رفيع جدًا مرسوم في المركز، وهذا الخط هو المسؤول عن تحديد قيمة درجة الحرارة التي يتم قياسها، ويعمل هذا المقياس كمايلي:

  • في الأول يجب تنظيف اللمبة من خلال الجزء المعدني من الترمومتر بقطعة قطن مغموسة في الكحول وهذا الجزء هو الذي سيتلامس مع أجسامنا.
  • تنشيط ميزان الحرارة الزئبقي بقوة على الجانب الآخر من اللمبة، حيث يتم جعل أي بقايا للزئبق المتبقية تنخفض.
  • يوضع مصباح الترمومتر في منتصف الإبط ليتمكن من قياس قيم درجة الحرارة بشكل جيد، مع تثبيت الذراع دون تحريك حتى تسمح لدرجة الحرارة بزيادة الزئبق.
  • يتم الانتطار حوالي خمس دقائق حتى يرتفع الزئبق حيث يشير لدرجة حرارة الجسم، ويجب عدم ازالته قبل الأوان.
  • إزالة الترمومتر وملاحظة درجة الحرارة التي يصل عندها إلى خط الوسط ، حيث سيشير هذا إلى حرارة الجسم، ونقول عن شخص أن لديه حمى عند درجة حرارة 37 درجة أو أكثر. 
  • وفي الأخير لخفض الزئبق مرة أخرى يجب أن نقوم بهزه مرة أخرى ثم تطهيره بالكحول قبل تخزينه، كما يجب الحفاظ عليه حتى لا ينكسر لأن الزجاج هش للغاية والزئبق معدن سام.

ماذا تفعل إذا انكسر

 إذا سقط ميزان الحرارة الزئبقي لأي سبب وكُسِر الزجاج ، فيجب تهوية المكان بأكمله لتجنب استنشاق الأبخرة السامة لأن هذا المعدن سام إذا تم استنشاقه، ويمكن أن يسبب تلفًا في الدماغ ومشاكل جلدية ومشاكل في المعدة وغيرها.

كما يجب لبس الأقنعة والقفازات حتى لا تتنفس الأبخرة، وتجنب ملامسة الجلد، كما لا يُنصح بطرد بقية الزئبق في المرحاض لأنه يلوث أكثر من 1000 لتر من الماء.

يستخدم هذا الميزان في ثلاث مناطق للجسم، وميزان قياس درجة الحرارة الزئبقي يكون عن طريق تحت اللسان أو في الإبط أو في منطقة المستقيم، ومن الأفضل وضع مقياس الحرارة الزئبقي تحت الإبط، وفي حالة كنت ستقيس حرارة طفل صغير فيجب إمساك ذراعه جيدا حتى لا يتحرك أثناء قياس درجة حرارته.

ويتم إدخال مصباح الترمومتر في فم المريض أو الراحة أو الإبط، وبهذه الطريقة يمكننا التحقق من الحمى عن طريق قياس درجة حرارة الجسم، وإذا قاربت درجة الحرارة أو وصلت 40 درجة، فستحتاج إلى مراجعة الطبيب على وجه السرعة، إذ يجب خفضها لتجنب أي نوع من الضرر.

أنواع موازين الحرارة الزئبقية

هناك نوعان شائعان من موازين الحرارة الزئبقية والتي تستخدم لقياس درجة حرارة الجسم:

  • موازين الحرارة الزئبقية (الفموية / الشرجية): والتي تستخدم لقياس درجة حرارة الأطفال وتحتوي على 0.61 غرام من الزئبق.
  • موازين الحرارة الزئبقية القاعدية: حيث تُستخدم لتتبع التغيرات الطفيفة في درجة حرارة الجسم، كما تحتوي على 2.25 غرام من الزئبق.

إلى هنا نصل إلى ختام مقالنا لهذا اليوم ميزان قياس درجة الحرارة الزئبقي يكون عن طريق، والذي نطرقنا فيه لتعريف ميزان الحرارة الزئبقي وكيف يعمل هذا المقياس، كما وضحنا كيفية التصرف في حالة كسره، وذكرنا أنواع موازين الحرارة الزئبقية.

amina

أمينة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.