معاناة الزوجة الثالثة

معاناة الزوجة الثالثة

قد يسعد الزوج بالزوجة الثانية في أول الزواج وتكون مفضلة على الزوجة الأولى، ولكن بعد فترة زمنية ومع مشاكل الحياة تصبح الحياة الروتينية كما في بيته الأول، ما يجعل الرجل يفكر في العودة لزوجته الأولى أو الزواج بالثالثة، والتي ستملأ حياته من جديد كما فعلت الثانية، وتأتي الزوجة الثالثة وهي سعيدة بوعوده وكلامه المعسول والحياة الوردية التي رسمها له، وفي مقالنا لهذا اليوم سنسلط الضوء على موضوع معاناة الزوجة الثالثة.

لماذا يذهب الرجل للتعدد ؟

  • غالبا ما يبحث الرجل في الزوجة الثانية أو الثالثة عن شيء افتقده في الأخرى التي أصبح يراها كالكتاب المفتوح، فهو يبحث عن التجديد.
  • عدم الإنجاب من طرف الزوجة يدفع الزوج للزواج من امرأة أخرى من أجل الأطفال.
  • إعجاب الرجل بامرأة غير زوجته يجعله يرغب في الزواج منها مخافة وقوعه في الحرام، حتى لو كانت زوجته غير مقصرة معه.
  • الرغبة في الحصول على أموال الزوجة الجديدة و لمنصبها المرموق.
  • أزمة منتصف العمر تجعل الرجل يحب أن يرى نفسه أنه مازال مرغوبا فيه من طرف النساء.
  • كثرة المشاكل والخلافات في المنزل تجعله يكره العودة للبيت وينفر من زوجته.
  • هناك من الرجال لا تكفيه امرأة واحدة فهو مفطور على حب النساء. 
  • غالبًا ما يكون عذر الرجل في الزواج من امرأة أخرى ،هو أن زوجته تغيرت عما كانت عليه من قبل وأنها أهملت نفسها، وبيتها وأطفالها ما دفعه إلى البحث عن امرأة أخرى.

وغيرها من الأسباب التي تختلف من رجل لآخر..

ملل الرجل من زوجته الثالثة

الحياة لا تستمر على منوال واحد والزوجة الثالثة والتي كانت في عيني الرجل مثل زوجته الأولى ثم الثانية في البداية، أصبحت مع مرور الأيام يراها أنها مجرد امرأة عادية وقد يستعيد ذكرياته مع زوجتيه السابقتين ويقارن بينهم، وقد يتساءل فيما بينه لماذا تزوجت ؟ ، ويبدأ شعور الملل نحوها يتسرب شيئا فشيئا وخاصة إذا تصرفت كمايلي:

  • إذا كانت تشعر بالغيرة الدائمة من زوجتيه وأولاده وتراقبه عند ذهابه لهما بشكل متكرر، كما تحاول منهعه من زيارتهم وتريده لها وفقط.
  • إذا كانت تتسم بالغرور والتكبر وترى أنها أجمل وأغنى منه، وأكثر أهمية منه لمكانتها في المجتمع.
  • كثرة الخلافات مع الزوج على أتفه الأسباب.
  • اهمالها للعلاقة الخاصة مع زوجها، و عدم دعمها ومراعتها لمشاعره في مختلف الظروف.

طالع أيضا: التعامل مع خيانة الزوج بالهاتف

معاناة الزوجة الثالثة

  • قد يسعد الزوج بزوجتة الثالثة في أول الأمر ولكن بعد فترة زمنية تصبح الحياة روتينية هنا مثل هناك، ما يجعل الزوج يحن للزوجة السابقة فعليها ألا تنصدم من هذا وألا ترفع سقف توقعاتها.
  • تتلقى الزوجة الثانية نصيبها من الإحباط خاصة من أهلها لأنهم يرونه عاراً، ما يؤثر على علاقتها مع زوجها.
  • ستبقى دائما ليست الأولى بغض النظر عن كيفية معاملة وحب زوجها لها.
  •  مهما طالت علاقة زواجها وأنجبت أطفال سيُشار إليها دائماً أنها خاطفة الرجال، وحتى أهل الزوج لن يتقبلوها ويعاملوها كما الزوجة الأولى.
  • لديها شعور دائم بأنها العشيقة والزوجة الأولى أهم منها.
  • نظرة المجتمع لها على أنها دخيلة وسارقة.
  • تقسيم الليالي بينها وبين ضراتها يجعلها تحس بالوحدة خاصة إذا كانت بدون أولاد.

وبهذا نصل إلى نهاية مقالنا معاناة الزوجة الثالثة والذي وضحنا فيه كيف تعاني الزوجة سواءاً كانت الثانية أم الثالثة، وكذلك الأسباب التي تجعل الزوج يفكر في التعدد، وما الذي يوصل الزوج ليمل من زوجته الثالثة، وتذكري دائمًا أنه على الرغم من عدم تقبل المجتمع لهذا الأمر، فإنه مقبول دينيًا، والظروف في بعض الأحيان هي التي تجعله حتمياً، لكن عليكِ أن تحرصي على مراعاة أصول الدين في التعامل مع زوجك، وتقدير مشاعر زوجتيه، وأن تشجعيه على العدل فيما بينكم حتى تكوني مرتاحة، مع تفضيلي لعدم الدخول في الزواج الثاني أو الثالث لأن الخاسر الأكبر هو المرأة، لأنه قلما يكون هناك رجل عادل ويتقي الله في زوجاته.

وفي الأخير نتمنى لكم دوام السعادة في حياتكم.. دمتم سالمين.

طالع أيضا: علامات ندم الزوج بعد الخيانة

amina

أمينة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *