متى يشرب الرضيع الماء

متى يشرب الرضيع الماء

يلعب الماء دورًا حيويًا في تغذية الأطفال والكبار، فهو الذي يضمن نقل العناصر الغذائية في الجسم وامتصاصها، بالإضافة إلى ذلك فإنه يسمح للجسم بالبقاء رطبًا جيدًا. ولكن الأمر بالنسبة للرضيع مختلف فقد تتساءل الأم عن الوقت المناسب لاعطاء الصغير الماء، سنجيب في هذا المقال عن هذا التساؤل متى يشرب الرضيع الماء ؟ 

متى يشرب المولود الماء ؟

تحتار الأمهات كثيرا في هذا التساؤل متى يشرب الرضيع الماء، والجواب هو: لا يحتاج المولود الجديد إلى شرب الماء طالما أنه يرضع طبيعي وجلده رطب، فعملية الرضاعة الطبيعية توفر له ما يحتاج من ماء ما يروي عطش الطفل ويحميه من الجفاف وتزويده بالسوائل المناسبة.

أما إذا كان الجو حارًا جدًا وكان طفلك يبكي بين فترات الرضاعة، وحفاضاته مبللة بشكل أقل، يمكنك إعطائه قليل من الماء، ونفس الشيء بالنسبة للأطفال الذين يتناولون الحليب الصناعي، فعادةً لا يحتاجون إلى تناول الماء بين الرضعات. كما أن الأم ليست فى حاجة لأن تملأ معدة الطفل بالمياه، والتى ربما تقلل من شهيته للرضاعة.

طالع أيضا: علاج ألم الأسنان أثناء الرضاعة

متى يُعطى الرضيع الماء

إذا كان لديك طفل أقل من 6 أشهر فلا جدوى من إعطائه الماء لترطيبه، فلديه بالفعل كل ما يحتاجه في الحليب الذي يتناوله، سواء كان يرضع من الثدي أو من الزجاجة حتى عندما يكون الجو حارًا ورطبًا في الصيف، وتتمثل أسباب عدم إعطاء الماء للرضيع أقل من ستة أشهر فيما يلي:

  • حذّر خبراء إلى أن إعطاء الماء للرضيع حديث الولادة قد يكون قاتلًا، وذلك لأن أقل كمية من الماء يمكنها أن تؤثر على توازن الماء في جسمه.
  • من خلال إعطاءكِ للرضيع الماء فإنكِ تخاطري بمنع تغذيته الجيدة، لذلك لا يُنصح بالماء للأطفال دون سن 6 أشهر لأنه حتى الكميات الصغيرة يمكن أن تملأ بطنهم الصغيرة وتتداخل مع قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية.
  • كما نوّه المختصون أن كلى الطفل قبل سن 6 أشهر تكون  غير ناضجة لدرجة لا تسمح لها بتصفية المياه النقية بشكل صحيح، مما يعرض الطفل لخطر التسمم المائي. ويمكن أن يؤثر تسمم الماء على نموه وتطوره وقد يجعله مريضًا جدًا عندما يكبر.
  • كما أنه قد يتسبب في إرهاق الكلى، وبالتالي قد ينتج عنه نقص الصوديوم في الدم، وهو أمر خطير.
  • احرصي على عدم خلط الكثير من الماء مع الحليب المجفف وعليكِ الالتزام بكمية الماء المذكورة على العبوة فقط، لأن زيادة كمية الماء في الحليب الصناعي عن الكمية المحددة يمكن أن يمنع الامتصاص المناسب للعناصر الغذائية وقد يسبب كذلك تسمم الماء، وهي حالة قد تكون خطيرة على حياة الرضيع.

  • حتى لو كان الطفل مريضا في عمر أقل من 6 أشهر فتجنبي إعطائه الماء أو العصير، لأن هذا قد يثبط شهيته ويمنع امتصاص العناصر الغذائية بشكل صحيح، لذلك من الأفضل راجعي طبيبك الذي يمكنه أن يصف لك محلول معالجة الجفاف.

  • هناك بعض الأبحاث تربط بين شرب الماء لحديثي الولادة، وزيادة خطر الإصابة بالصفراء في الدم.
  • حذر الأطباء أيضا أن الطفل الذي يحصل على الماء مع الرضاعة الطبيعية يُصاب بالشبع، والذي يؤدي إلى نقصان وزنه وعدم تقدمه، وبالتالي يقل حليب الأم أيضاً لأن إقباله على الرضاعة يقل.
  • إعطاء الطفل الماء قبل سن ستة أشهر يعرضه للإسهال وسوء التغذية والبكتيريا.

متى يشرب الطفل الماء

 ينبغي إعطاء الماء للرضيع من عمر 6 أشهر فما فوق مع بداية ادخال الطعام الصلب، ولكن في الأول بكميات صغيرة عدة مرات خلال اليوم ولا تجبريه على الشرب، ويقول المختصون أن من سن 6 إلى 12 شهرًا، الماء هو مجرد تدريب على الشرب بخلاف الثدي أو الزجاجة والهدف هو جعل طفلك يعتاد على شرب الماء.

وللأطفال الأكبر سنًا من 9 إلى 12 شهرًا، يمكنهم شرب ما يصل إلى بضعة جرامات يوميًا. ويجب أن يتدرب الطفل على ارتشاف الماء بالتدريج، مع الأخذ في الاعتبار أن تكون المياه المستخدمة في تحضير حليب الأطفال أو لإطعام طفلك ذات نوعية جيدة دائمًا.

وترى منظمة الصحة العالمية أن كمية الماء التي تُقدم للطفل بعد سن ستة أشهر يمكن أن تكون من 118 إلى 177 ملم يومياً من سبعة أشهر حتى العام.

وفي نهاية المقال نقول أن منظمة الصحة العالمية والأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أوصتا بالرضاعة الطبيعية الكاملة للطفل حتى سن 6 أشهر، أي عدم إضافة الماء إطلاقاً للرضاعة، ويحتوي لبن الأم في تركيبته على 80% من الماء، وتتغير هذه النسبة بين الصيف والشتاء، كما تتغير حسب المناخ الذي تعيش فيه الأم، كما تتغير حسب المرحلة العمرية التي يمر بها الطفل.

إذن فالحليب يلبي كافة احتياجات الرضيع سواء طبيعي أو صناعي حتى عمر 6 أشهر، وبهذا نكون قد وضحنا استفسار يهم الكثير من الأمهات ألا وهو متى يشرب الرضيع الماء ؟

طالع أيضا: فوائد شرب الماء للرضيع

أمنة أم يوسف

أمنة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *