ما الذي يدفعك لتعلم الأمن السيبراني

ما الذي يدفعك لتعلم الأمن السيبراني

لقد أصبح من المستحيل تجاهل الأمن السيبراني في وقتنا الحالي بسبب زيادة التهديدات الرقمية بشكل كبير ما يشكل خطورة على الأفراد والشركات وحتى الدول. وإذا كنت تريد الحصول على نظرة واسعة النطاق للعمل في مجال الأمن السيبراني لمعرفة ما إذا كان الإستثمار في متابعة هذا المسار الوظيفي يروق لك، فإننا في هذا المقال سنوضح ذلك من خلال طرح السؤال التالي: ما الذي يدفعك لتعلم الأمن السيبراني؟

معنى الأمن السيبراني

الأمن السيبراني هو مجموعة الممارسات التي يتم استخدامها من أجل حماية كافة الأنظمة التي تتصل بشبكة الانترنت من التهديدات المختلفة، وعدم تعرضها للإختراق أو السرقة أو الحذف، وتعمل الشّركات على استخدام هذه الممارسات بشكل كبير لضمان عدم وصول أيّ من الاشخاص غير المصرح لهم إلى مراكز البيانات الخاصّة بها وذلك لحماية معلوماتها من العمليات غير الشرعية.

إذن نستطيع القول أن الأمن السيبراني يتمحور حول حماية البيانات التي هي أساس الأعمال في العصر الرقمي.

الطلب على محترفي الأمن السيبراني

ليس هناك شك في أن الشركات أصبحت تعتمد فقط على البيانات والأنظمة التي تخزنها وتنقلها وتحللها، هذا الإعتماد المتزايد لتقنيات الانترنت سيجعل كمية البيانات التي يتعين تحليلها ومعالجتها وحمايتها تنمو بمعدلات غير مسبوقة. وسيكون الأمن السيبراني خبرة ضرورية ومن المرجح أن تزداد الحاجة إلى فنيين مهرة ما يجعلها رهانًا جيدًا على المدى الطويل للحصول على وظيفة.

ومحترفو الأمن السيبراني هم خبراء التكنولوجيا الذين يُبْقُونَ المتسللين في مأزق، عن طريق منع حدوث الهجمات في المقام الأول. ويقول الخبراء أن الدور الأساسي لأخصائي الأمن السيبراني هو أكثر نشاطًا من كونه رد الفعل، وتزداد أهمية البيانات مع اعتماد المؤسسات عبر الصناعات على خبراء الأمن السيبراني للحفاظ على بياناتها آمنة ومأمونة.

طالع أيضا: الفرق بين امن المعلومات والامن السيبراني

هناك العديد من الدوافع التي تجعل الأفراد يتعلمون الأمن السيبراني، نذكر منها:

  • نظرا للإرتفاع الكبير في استخدام الانترنت في كل أمور حياتنا سواءًا للأفراد أو المؤسسات، فقد زادت الحاجة إلى طلب حماية البيانات من الإختراق والتجسس، وهذا يعني زيادة فرص العمل لحماية الأنظمة التي يستخدمها الأفراد والشركات.
  • يساعد الأمن السيبراني مواقع الويب من خلال حمايتها من الاختراق وسرقة المعلومات من قِبل أفراد آخرين.
  • من المتوقع أن تنمو فرص العمل بشكل كبير، حيث ارتفع توظيف محللي أمن المعلومات بشكل كبير، وأحد المحركات الأساسية لهذا النمو هو تزايد انتشار الهجمات الإلكترونية.
  • تزايد التخصصات في مجال الأمن السيبراني بشكل ملحوظ، فقد أصبح الآن مجالًا راسخًا لنفسه، فهناك تخصصات في الحوكمة والهندسة والتقييم وإدارة المخاطر والامتثال والهندسة المعمارية والعمليات والاكتشاف الإلكتروني والطب الشرعي وما إلى ذلك. … حيث تخلق هذه التخصصات المزيد من الخيارات للمهنيين في هذا المجال.
  • إذا كنت من النوع الذي يحب اكتشاف كيفية كسر الأشياء ومنعها من الانهيار، فإن الأمن السيبراني يمكن أن يكون خيارًا وظيفيًا جذابًا لكَ، فهو يشبه اللغز حيث يتعين عليك التفكير في كيفية اقتحام نظام وكيف يمكنك منع النظام من الانهيار في وقت واحد.
  • إنها مهنة من التغيير المستمر فإذا كنت ممن يحبون العمل المتغير فإن الأمن السيبراني ستكون أفضل وجهة لك، على الرغم من استمرار الأساسيات تتغير الفروق الدقيقة والتفاصيل يوميًا تقريبًا، لكنه تحدٍّ لا يمكن مواجهته إلا بالالتزام بالتعلم المستمر.

بيئة عمل الأمن السيبراني

يمكن العثور على وظائف في مجال الأمن السيبراني في كل صناعة تقريبًا، وذلك بفضل الاستخدام الواسع النطاق للبيانات من قِبل المؤسسات. ولا يكفي أن يكون متخصص الأمن السيبراني ماهرًا تقنيًا فقط بل أن يمتلك المهارات القابلة للتحويل ، مثل الاتصال واتخاذ القرار.

كما يجب أن يكون محترفو الأمن دائمًا مستعدين للرد على الحوادث المتعلقة بالإنترنت بسرعة، واتخاذ قرارات صعبة ويُفضل أن تكون صحيحة مع مراعاة جميع المخاطر الأمنية والعواقب المحتملة التي قد تسببها هذه القرارات.

 

يعتبر مجال الأمن السيبراني متغير باستمرار وذلك لكثرة حوادث الإختراق والإختلاس والسرقات الإلكترونية وغيرها، وسيكون هناك دائمًا مهاجمون يتطلعون إلى الاستفادة من عمليات التنفيذ غير الآمنة، لذلك هناك وظيفة متاحة لك إذا التزمت بهذه المهنة.

طالع أيضا: ماهو الأمن السيبراني السعودي

 

أمنة أم يوسف

أمنة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *