ماهو تخصص الأمن السيبراني

ماهو تخصص الأمن السيبراني

انتشرت في الآونة الأخيرة الجرائم والسرقات الإلكترونية بشكل كبير وأصبحت الحاجة لحماية الأجهزة والشبكات أمر في غاية الأهمية، وأصبح اختراق المعلومات يشكل خطراً كبيراً على أمن الكثير من المؤسسات الحكومية والخاصة، وحينما نتكلم عن الاختراق بشكل عام فنقصد بذلك قدرة المُخترِق على الدخول إلى جهاز شخص ما بغض النظر عن الأضرار التي قد يُحدثها، ولهذا كان الأمن السيبراني الذي هو علم يندرج تحت علوم تقنية المعلومات و يهدف لحماية الأنظمة والشبكات من الهجمات الالكترونية. فما هو تخصص الأمن السيبراني؟

تعريف الأمن السيبراني:

هو علم يستخدم الوسائل التقنية و التنظيم الإداري لنظم المعلومات لحماية المعلومات الإلكترونية والحفاظ على الخصوصية، وتتعرض أكثر من 90% من الشركات للهجمات الإلكترونية التي تهدف لسرقة المعلومات السرية واستخدامها لأغراض مختلفة.

إن تطبيق تدابير فعالة للأمن السيبراني يمثل تحديًا كبيرًا اليوم نظرًا لوجود أجهزة وبرامج كثيرة واعتماد أغلب الشركات والمؤسسات في كافة القطاعات على أجهزة الحاسب الآلي والبرامج وملحقاتها من أجهزة الشبكة وغيرها.

يمكن أن يكون لخرق البيانات مجموعة من العواقب المدمرة لأي عمل تجاري. يمكن أن تكشف عن سمعة الشركة من خلال فقدان ثقة المستهلك والشريك، فقدان البيانات الهامة مثل ملفات المصدر أو الملكية الفكرية، يمكن أن يكلف الشركة ميزتها التنافسية للمضي قدماً، يمكن أن يؤثر خرق البيانات على إيرادات الشركات بسبب عدم الإمتثال لأنظمة حماية البيانات. من أجل ذلك يكون من الضروري أن تعتمد المؤسسات وتنفذ نهجًا قويًا للأمن السيبراني.

الهدف من الأمن السيبراني:

إن الهدف الأساسي من الأمن السيبراني هو ضمان توفر واستمرارية عمل نظام المعلومات، وتعزيز حماية سرية وخصوصية البيانات الشخصية، مع اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية المواطنين والمستهلكين من المخاطر المحتملة في مختلف مجالات استخدام الإنترنت. في عصر التكنولوجيا، أصبح أمن المعلومات هو الدور الأكبر في منع أي هجمات على الشبكة قد تتعرض لها الأنظمة في أماكن مختلفة بالإضافة إلى حماية نظام التشغيل من محاولة الوصول غير المصرح به إلى أهداف غير مناسبة.

طالع أيضا: مجالات الأمن السيبراني

ما هو تخصص الأمن السيبراني؟

يشهد هذا المجال إقبالاً وطلباً كبير في شتى المجالات، ولذلك تشير التقارير والإحصاءات العالمية إلى زيادة كبيرة في طلب محترفي الأمن السبراني، مع زيادة الهجمات الإلكترونية والمحتالين الإلكترونيين.

فكما أشارت جامعة أنجليا روكسين أن سوق الأمن السبراني قد نما وتطور في كافة دول العالم بشكل ملحوظ، ففي عام 2004 كان يقدر بـ 3.5 مليار دولار، بينما كان في عام 2015 يُكلف 75 مليار دولار،  ووصل ما يقارب 170 مليار دولار في عام 2020.

تعد وظيفة أخصائي الأمن السيبراني من أغلى الوظائف عالمياً من حيث الأجور، لكن في دول العالم العربي ما زالت تعاني فقداً في هذا الاتجاه، لذلك لا توجد هذه الوظيفة كثيراً والطلب عليها ما زال راكداً، لكن من المتوقع في المستقبل القريب أن تصبح من أكثر التخصصات طلباً في سوق العمل، وخاصة مع انتشار مفهوم الأمن السيبراني حول العالم.

وينقسم تخصص الأمن السيبراني إلى عدة أقسام وتخصصات فرعية منها:

  • أمن الشبكات:

هو مجموعة من الإجراءات التي يمكن خلالها توفير الحماية القصوى للمعلومات والبيانات في الشبكات من كافة المخاطر التي تهددها، أو هي مجموعة من المعايير التي تحول دون وصول المعلومات المخزنة في الشبكات إلى الأشخاص غير المخول لهم الحصول عليها.

  • أمان التطبيقات والمواقع الإلكترونية:

تحتاج التطبيقات والبرامج والمواقع الإلكترونية إلى أمان أكثر من المعتاد، لأنها معرضة للاختراق بكل بسهولة وذلك من خلال البحث عن الثغرات الموجودة في الكود الخاص بها.

  • معالجة فقدان البيانات:

إن معالجة فقدان البيانات وانقطاع الخدمة نتيجة الهجوم الإلكتروني أو الإختراق هو جزء أساسي من نظام الأمن السيبراني.

  • الأمن التشغيلي (OPSEC):

هي عملية تحليلية تصنف أصول المعلومات وتحدد الضوابط المطلوبة لحماية هذه الأصول، لمنع الخصوم المحتملين من اكتشاف البيانات المتعلقة بالعمليات الهامة، ونظرًا لأن إدارة المعلومات وحمايتها أصبحت مهمة للنجاح في القطاع الخاص، أصبحت عمليات OPSEC الآن شائعة في العمليات التجارية.

كيف تصبح متخصصاً في الأمن السيبراني؟

مع زيادة الحوسبة واعتماد الأعمال على التكنولوجيا أصبح متخصصو الأمن أكثر أهمية، حيث يتولى هؤلاء المحترفون مسؤولية الأمن السيبراني لمنظماتهم، ويراقبون البنية التحتية الأمنية لضمان حماية الأنظمة للمعلومات الحيوية، ويقومون بإجراء فحوصات منتظمة ويقترحون التحسينات حسب الضرورة، مما يجعلهم مسؤولين عن مواكبة أفضل الممارسات والاستجابات للتهديدات الجديدة.

إذا اخترت أن تصبح محترفًا في مجال الأمن السيبراني، فإليك الخطوات التي يجب عليك اتخاذها:

  • يجب أن تتحصل على شهادة بكالوريوس من الجامعة في الأمن السيبراني، سيتضمن برنامج درجة البكالوريوس في الأمن السيبراني دورات دراسية في البرمجة والإحصاءات وفصولًا في الأخلاق والطب الشرعي للكمبيوتر. 
  • تعلم المزيد من التدريب المتقدم بأخذ شهادة الماجستير، وستتعلم فيه الأخلاق وممارسات سياسات الأمن السيبراني بالإضافة إلى طرق معالجة تقنيات الدفاع عن أمن الشبكات.
  • الموافقات الأمنية ضرورية لوظائف الأمن السيبراني في الوكالات العسكرية أو الحكومية، حيث تقدم العديد من الوكالات المتقدمين للأمن السيبراني على حد سواء التصاريح الأمنية للأفراد والمرافق، ومع ذلك تصدر وزارة الدفاع معظم التصاريح الأمنية.

وبعد ذلك سيجد خريج هذه الكليات العديد من الفرص الوظيفية المميزة في عدد من المجالات نذكر منها:

مسؤول أمن التطبيقات، متخصص دعم تكنولوجيا المعلومات، مهندس الدعم الفني، مطور برامج وتطبيقات، مهندس أمن الشبكات، مسؤول الطب الشرعي الرقمي، محلل الاستجابة للحوادث، محللو مكافحة التجسس، محامي الأمن السيبراني،…

كل هذا وأكثر ستجده متاح أمامك عقب دراسة الأمن السبراني واكتساب مهارات متنوعة وخبرة كافية في العمل.

وفي الأخير نقول أنه يجب على المستخدمين فهم مبادئ أمان البيانات الأساسية والامتثال لها مثل اختيار كلمات مرور قوية ، والحذر من المرفقات ذات المصدر المجهول في البريد الإلكتروني، والحرص على عمل النسخ الاحتياطي للبيانات، وذلك للحفاظ على خصوصياتهم من الإختراق.

طالع أيضا: مميزات الأمن السيبراني

 

أمنة أم يوسف

أمنة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *