كيف تكون حركة الجنين في الشهر الثامن

كيف تكون حركة الجنين في الشهر الثامن

تعتبر الشهور الأخيرة من الحمل أمراً متعباً على المرأة الحامل لأن حجم الجنين يصبح يشكل عبئا على الأم وعلى راحتها، ولذلك عليها أن تتحلى بالهدوء والصبر خلال هذا التوقيت من الحمل، وأن تتوقع بعض الأعراض والعلامات الناتجة عن التغيرات الهرمونية من جهة، والناتجة فيزيائيًا عن جنينها من جهة أُخرى، حيث يتحرك الجنين في الشهر الثامن بشكل أكثر وضوحًا من السابق. وقد تتساءل الأمهات عن كيف تكون حركة الجنين في الشهر الثامن، وهذا ما سنوضحه في هذا المقال.

نمو الجنين في الشهر الثامن

يبلغ طول الجنين في هذا الشهر ما يقارب 46 سم، ويزن حوالي 2.2 كلغ ويستمر في نموه وفي تخزين الدهون، ويمكن ملاحظة كثرة حركة الجنين في الشهر الثامن، كما أن دماغه ينمو بتسارع كبير في هذا العمر، ويستطيع أن يرى ويسمع لأن معظم أعضائه الداخلية قابلة للحياة خارج الرحم ماعدا الرئتان فقد تكون غير ناضجتين بما يكفي للعمل باستقلالية خارج الرحم.

كما أن النمو العظمي للجنين في هذا الشهر يكون قد اكتمل ويبدأ بتخزين المعادن التي سيحتاجها لاحقًا في الحياة، كالحديد والكالسيوم، وفي آخر الشهر الثامن يقوم الجنين بتغيير وضعيته لتناسب موعد الولادة.

طالع أيضا: كيف تكون حركة الجنين الذكر في الشهر الخامس

هل تقل حركة الجنين في الشهر الثامن من الحمل

تزداد حركات الجنين مع التقدم بالحمل وتصل إلى أقصاها في الشهر الثامن تقريبًا، حيث يقول الخبراء أن الجنين يتحرّك ما يقارب 30 مرة كل ساعة ابتداءًا من الثلث الثالث للحمل، وبالطبع فإن الحامل لا تشعر بجميع حركاته، وإنما تشعر بالحركات التي يلامس فيها الجنين باطن الرحم أو يقوم بركله فقط.
ويوصي بعض الأطباء بضرورة مراقبة حركات الجنين وركلاته بعد الأسبوع 28 من الحمل، حيث تدل الحركات على تطور الجنين بشكل طبيعي.
ولكن الكثير من الحوامل يلاحظن قلة حركة الجنين في الشهر الثامن وهذا أمر طبيعي جداً، ولا يدل على وجود مشاكل خطيرة متعلقة بالجنين، ففي الأسبوعين الأول والثاني من الشهر الثامن تكثر حركته فتشعر الأم بالركلات التي يقوم بها.
أما في الأسبوعين الثالث والرابع يقل الشعور بهذه الحركات وذلك راجع لكبر حجمه وازدياد وزنه واقترابه من الوزن النهائي ما يقلل من المساحة الموجودة داخل البطن الأمر الذي يجعل الجنين لا يتحرك بحرية، والجدير ذكره أن وزنه يتضاعف خلال هذا الشهر ليصل إلى 1.6 كغ، وطوله إلى 42 سم.

هل حركة الجنين مؤلمة في الشهر الثامن

قد تتمثل أسباب الحركة القوية والمؤلمة للجنين في:

  • مشكلة في الحبل السري.
  • نقص الأكسجين الذي يصل للجنين.
  • تناول الأم السكريات والكافيين بكثرة.
  • تناول أطعمة حارة.
  • تناول أطعمة تعد من الممنوعات على الحامل.
  • نقص السائل الأمينوسي حول الجنين.

كيف تزيد الأم حركة الجنين

على الحامل أن تكون منتبهة خلال أشهر الحمل الأخيرة وخاصة خلال الشهر الثامن حتى لا تتعرض للولادة المبكرة، حيث يبدأ العد العكسي للحمل، وقد تشعر الحامل بعدة أعراض كالإرهاق، وصعوبة الحركة، والشعور بآلام في الحوض وأسفل الظهر مع صعوبة في النوم، لأن الحوض يتسع أكثر ليسمح بمرور الجنين عند الولادة، بالإضافة إلى الإمساك وعسر الهضم، وآلام الرأس الحادة، والدوخة، وتشنجات القدمين.
والمعدل الطبيعي لحركة الجنين خلال الشهر الثامن هو 10 حركات يومياً كل ساعتين، وعند نقصانها عن هذا العدد يجب على الأم القيام بمايلي:
  • التوقف عن بذل أي مجهود والاستلقاء والراحة.
  • تناول الطعام الصحي الغني بالألياف.
  • الإكثار من شرب الماء أو العصائر الطبيعية.
  • القيام ببعض التمارين الخفيفة.
  • ابتعدي عن تناول المنبهات كالشاي، والقهوة، وكذلك المياه الغازية.
  • ابتعدي عن التوتر والضغط النفسي قدر الإمكان.
  • تجنبي الوقوف لفترات طويلة وعند الاستلقاء نامي على الجنب الأيسر.
  • لا تنامي أقل من 8 ساعات يوميا.
  • راقبي حركة الجنين.
فإذا لم يتحرك 10 حركات خلال ساعتين يجب مراجعة الطبيب على الفور.

ختامًا، نرجو أن نفيدكِ عزيزتي الحامل بهذا المقال ونأمل أنه توضح عندك كيف تكون حركة الجنين في الشهر الثامن، وكل ما عليكِ هو الاعتناء بصحتك النفسية والجسمانية، باتباع نمط صحي لحياتك، وهو ما يتطلب منك تناول الطعام الصحي، وممارسة الرياضة الخفيفة قدر الإمكان، والامتناع عن العادات السيئة كالتدخين مثلاً.

أمنة أم يوسف

أمنة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *