كيف تزيد الثقة بالنفس

كيف تزيد الثقة بالنفس

كيف اتخلص من عدم الثقة بالنفس هذا السؤال يتبادر في ذهن الكثير من الناس لذلك يسعى الجميع لزيادة الثقة بأنفسهم وذلك لتحقيق النجاح في الحياة سواء من الناحية العملية أو الاجتماعية، ولكن توجد العديد من الأسباب التي تحول دون ذلك. سنحاول في هذا المقال تسليط الضوء على أهم الأسباب التي تؤدي إلى عدم الثقة بالنفس ونوضح كيف تزيد الثقة بالنفس بخطوات وعادات بسيطة.

أسباب عدم الثقة بالنفس

تتعدد أسباب انعدام الثقة بالنفس فهي متنوعة ومبنية على تجارب حياتية إذ تؤثر سلباً في صحة الإنسان النفسية وعلى تطوره وتفاعله الاجتماعي، ومن أسباب انخفاض الثقة بالنفس ما يأتي:

  • الطفولة

تؤثر البيئة التي نشأ فيها الطفل ومراحل الطفولة التي مرّ بها بشكل مباشر وكبير في ثقته بنفسه، فنشوءه في أسرة تُعاني من المشاكل الأسرية الدائمة وعدم حصوله على الحب والاهتمام الكافيين، وكذلك عدم إعطاؤه الفرصة للتعبير عن احتياجاته وقمعه يجعله يعتقد أنّه لا يستحق مشاعر الحب من أهله، ما يؤدي لانخفاض ثقته بنفسه فيكبر ليكون شخصاً خجولاً غير قادر على مواجهة العالم.

بعكس الأطفال الذين يتلقون تشجيعاً عند التعبير عن آرائهم فتجدهم يتمتعون بثقة عالية بالنفس.

  • التعرض للإساءة في الصغر

عندما يتعرض الطفل للاعتداء الجسدي أو الجنسي أو العاطفي تنعدم ثقته بنفسه وبالآخرين، وإن لم تتم معالجته نفسيا في ذلك الوقت فقد يظن أن ما تعرض له شيء مخجل ما يجعله يعاني من تدني احترامه لذاته وعدم تقديرها وبالتالي تضعف ثقته بنفسه.

  • انتقاد الذات

إن الأشخاص الذين يبالغون في انتقاد أنفسهم باستمرار عند الخطأ ولا يتقبلون الخطأ يصبح لديهم اعتقاد أنهم غير جيدين مهما قاموا بأعمال جيدة، وأنهم لن يتمكنوا من النجاح في أي شيء، ما يجعلهم يشعرون بتدني تقدير الذات وعدم الثقة بالنفس.

  • عدم التقبل

قد يتعرض الأطفال من الصغر لعدم التقبل من طرف والديهم كالشكل، اللون، الطباع والسلوك ما يخلق عندهم رفض لأنفسهم كلما كبروا ما يؤثر بالسلب على شخصيتهم المستقبلية، وعدم التقبل يضعف الثقة بالنفس حتى عند الكبار.

  • المؤثرات الخارجية

من خلال تفاعل الانسان مع المحيطين به في الخارج كالمعلمين، الأصدقاء الإعلام.. تتشكل شخصيته وقد تضعف ثقته بنفسه إذا تعرض للتنمر من الزملاء أو المسؤولين في العمل، الدخول في علاقات شخصية سيئة، العيش في ظروف صعبة؛ كالفقر، والمرض، والطلاق، والبطالة، وغيرها.

كيف نعزز الثقة بالنفس

يمكن التغلب على عدم الثقة بالنفس وبنائها من جديد، فالثقة صفة مرنة يمكن التحكم بها، وإذا كنت تتساءل عن كيف تكتسب الثقة بنفسك تابع بعض النصائح للتعامل مع هذا المشكل:

  • التعرف على النفس

إن أهم شيء لتعزيز الثقة بالنفس هو أن يعرف الانسان ذاته وذلك بتحديد نقاط القوة التي يتمتع بها الفرد، وإدراك الإنجازات والقدرات الشخصية والاعتزاز بها، لأن غالبية الناس معظم مشاكلهم نابعة من عدم معرفتهم بأنفسهم. إذا كنت تريد أن تعرف نفسك أكثر ننصحك بقراءة “كراسة قراءة النفس” للدكتور عبد الرحمان ذاكر الهاشمي.

  • تقبل الذات

بعد تعرفك على نفسك وفهمها جيدا الآن عليك تقبلها ويكون ذلك بالتدريب على تقبل ذاتك بكل إيجابياتها وسلبياتها كالطول، الوزن، الشكل، اللون، الطباع.. إلى جانب محاولة تغيير السلوكيات السلبية دون جلد الذات، لأن التقبل ليس معناه الاستسلام بل معناه الرضا بما لدي من عيوب والتدرّب على الإقرار بالأخطاء وجعلها سبباً للتعلم، وحل المشكلات بشكلٍ مختلف للحصول على نتائج مختلفة.

  • تغيير طريقة التفكير

تدخل على الانسان آلاف الأفكار كل يوم وتعتبر طريقته في التفكير من أهم الأشياء التي ينبغي أن يكون منتبه وواعي لها حيث تؤثر بشكل كبير على ثقته بنفسه، كالانتباه للّغة التي يستخدمها الفرد للتحدث مع نفسه أو لوصف الآخرين، وللحوار الداخلي الذي يبعث برسائل تؤثر بالثقة والقيمة الذاتية، لذلك ينبغي الحرص على برمجة الأفكار لتكون محفزة وإيجابية ومساهمة في تقوية الشخصية وزيادة الثقة بالنفس.

  • قل “لا”

على الفرد أن يكون حازماً في التعبير عن ذاته فلا يقبل بشيء وهو بداخله رافض له لأن هذا سيجعله يكره نفسه، لذلك عليك أن تعبر عما تريده أو ما لا تريده دون الشعور بالذنب أو الضعف ولكن بطريقة مؤدبة.

  • مارس هواياتك

إذا لم يكن لك هواية معينة ابحث عن شيء تحبه لتمارسه وأقبِل على هوايات جديدة حتى إن لم تتخيل في يومٍ ما أنك ستمارسها، لأن ممارسة الهوايات تحسن حالتك المزاجية وتزيد طاقتك وتعزز ثقتك بنفسك.

  • عدم الخوف من الفشل

عليك أن تجرب وتحاول دون خوفك من عدم النجاح أو الفشل لأنه حتى تحقق النجاح عليك المرور بالفشل فكل الناجحين عاشوا لحظات الاحباط والفشل بتقبل.

  • الرياضة والتأمل

تمنح لحظات التأمل سلاماً داخلياً وتمد بطاقة إيجابية وبالتالي تعزز ثقتك بنفسك، فأحياناً نحتاج إلى التواجد في مكان هادئ ممتلئ بالخضرة حتى تتحرر أنفسنا من الانفعالات ويصفى الذهن من كل الأفكار والطاقات السلبية، وكذلك ممارسة الرياضة تعطي شعورا بالسعادة والراحة.

  • بالاضافة إلى القراءة اليومية والمطالعة فهي توسع مدارك الانسان، وأيضا احاطة نفسك بالايجابيين من حولك وتجنب السلبيين، والإعتناء بالمظهر الخارجي.

كيف تعلم طفلك الثقة بالنفس

إن مهمة الوالدين هي تشجيع ودعم الطفل عندما يحاول التغلب على المهام الصعبة ولزيادة ثقة الطفل بنفسه يجب على الوالدين:

  • مدحه لقيامه ببعض الأعمال حتى وإن كانت صغيرة.
  • تشجيعه على ممارسة بعض الأنشطة الرياضية والفنية مما يساعد على شعوره بالأمان وتطوير كفاءته الذاتية.
  • تعليم الطفل الاختيار بين ماهو صحيح وخاطئ وإعطائه هذه الفرصة، مما يشعر الطفل بالقوة وتحمل المسئولية.
  • الطلب من الطفل المساعدة فى الأمور المنزلية على حسب عمره.
  • تحفيز الطفل وتشجيعه من خلال إعطائه مكافأة رمزية نظراً لقيامه ببعض الأعمال مثل الأعمال المنزلية أو التفوق فى بعض الأنشطة الرياضية أو الفنية.
  • الابتعاد عن النقد واللوم والمقارنة والإهانة والشتم والضرب لأنها تدمر شخصية الطفل.
  • وأخيراً التقبل وهو أهم شيء فعلى الأهل تقبل أطفالهم كما هم وعدم محاولة تغييرهم.

تعتبر زيادة الثقة بالنفس هي أول طريق نحو النجاح طالما هذه الثقة لا تزيد عن الحد ولا تصل إلى مرحلة الغرور وعدم الإستماع للنصائح، وقد وضحنا في مقالنا لهذا اليوم كيف تزيد الثقة بالنفس وذلك بخطوات عملية بسيطة لتعيش حياتك بثقة وسعادة.

 

أمنة أم يوسف

أمنة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *