كيف اختار الحليب المناسب للرضيع

كيف اختار الحليب المناسب للرضيع

كيف اختار الحليب المناسب للرضيع سؤال قد يبدو صعب للكثير من الامهات ، فمن المعلوم أن الرضاعة الطبيعية هي أفضل غذاء للطفل ويوصي الأطباء وبشدة الأم أن تحرص على إرضاع طفلها بعد ولادته مباشرة وذلك لفوائدها لصحة الأطفال وتعزيز مناعتهم ضد الأمراض، ولكن يحتاج بعض الأطفال للحليب الصناعي لأسباب متعددة مثلا: قد لا ينتج حليب الأم ما يكفي لتلبية احتياجات الطفل أو قد لا تستطيع الأم الإستمرار في الرضاعة لأسباب صحية أو العمل، ما يجعلها حائرة في اختيار الحليب المناسب لطفلها، ولكن هل كل الحليب الصناعي مناسب لطفلك؟ لذلك يجب على الأم أن تعلم أنَّ اختيار الحليب المناسب يكون حسب عمره ووزنه وحالته الصحية، لأن الحليب الصناعي يختلف من حيث التركيب، إذاً كيف أختار الحليب المناسب للرضيع ؟

عن هذا الموضوع يقول الدكتور محمد ذكري مختص في طب الأطفال:

هل يوجد حليب صناعي بجودة حليب الأم

الإجابة هي لا ، لكن توجد بعض الشركات تمكنت من عمل تركيبة مشابهة بنسبة كبيرة جدا لحليب الأم الذي يتكون من 87% ماء و13% مكونات أخرى وأهم هذه المكونات هي البروتينات والدهون والكربوهيدرات، واستطاعت هذه الشركات إدخال هذه المكونات قي حليب الأطفال وذلك كالتالي:

البروتين:

يكون البروتين في حليب الأطفال بصورته العادية ألفا بروتين حتى لا يسبب حساسية للأطفال، أما الذي يكون موجه ومخصوص للمغص أو الحساسية فيكون البروتين فيها متكسر.

موضوع اخرى حول الرضع : علاج الغازات عند الرضيع حديث الولادة

الدهون: 

تشترط منظمة الغذاء والدواء على مصانع الحليب أن يكون مصدر الدهون نباتي، ومعظم الدهون الموجودة في حليب الأطفال مصنوعة من زيت النخيل وهذا الزيت بصورته العادية (pop) يمكن أن يسبب مشاكل عديدة للطفل أهمها يجعل الجسم لايمتص الكالسيوم ما يعرضه لهشاشة العظام، وكذلك حدوث الإمساك ، فالشركات ذات السمعة الحسنة تقوم بتعديل في تركيبة زيت النخيل ليصبح (opo) بما يتناسب مع صحة الطفل ولا يسبب له أية مشاكل.

الكربوهيدرات:

 غالبا ما يكون مصدر الكربوهيدرات في الحليب الصناعي هو اللاكتوز، ولكن هناك العديد من الأطفال عندهم مشاكل في هضم اللاكتوز كالإسهال الشديد مثلا، فقد قامت بعض شركات صناعة الحليب بنزع اللاكتوز تماما من الحليب ليكون مناسبا لهم.

يمكنك أن تطالعي أيضا: 

أهم المشكلات التي يسببها الحليب الصناعي

على الأم ملاحظة أي تغيير في طفلها بعد أن تبدأ بإعطائه الحليب الصناعي كالإمساك والإسهال، الغازات والمغص، أو الحساسية والطفح الجلدي، وحتى صعوبة في التنفس، فغالبا هذه المشاكل لا يكون حلها بالدواء وإنما تغيير الحليب هو أفضل شيء.

ثلاث أمور تبين إن كان الحليب يناسب الطفل أم لا

  1. نمو الطفل: إذا كان الطفل ينمو بشكل واضح وجيد.
  2. عدد مرات تغيير الحفاض: فالطبيعي أن الطفل عادة مايغير الحفاض من مرتين لثلاثة في اليوم ، فإن كان أقل من مرتين فهذا يعني أن الطفل عنده إمساك أو مشاكل في هضم الحليب.
  3. رائحة البراز على الأم الإنتباه لها بعد تغيير الحفاض لأنها تدل على مدى هضم الحليب وكذلك توضح لنا إذا كان الطفل عنده إمساك أم لا.

كيف اختار الحليب المناسب للرضيع

أنواع الحليب الصناعي كثيرة جدا ومن شركات عديدة فإذا كان الطفل لا يعاني من أي مشاكل صحية فيمكن للأم أن تعطيه أي نوع من الحليب، لأن الاختلاف بين هذه الأنواع هو بتفاوت كميات أو أنواع المكونات التي ذكرناها سابقاً.

الحليب رقم (1): من الولادة حتى عمر ست أشهر.

الحليب رقم (2): من ستة أشهر حتى عمر السنة.

الحليب رقم (3): من عمر السنة حتى ثلاث سنوات.

الحليب رقم (4): من ثلاث سنوات فما فوق، كمكمل غذائي للفيتامينات التي يحتاجها الأطفال في هذه السن لتحسين الصحة العامة.

  • أما إذا حدثت للطفل بعض المشاكل كالإسهال والإمساك أو حساسية في الجلد أو غازات ومغص شديد، فغالبا ما يكون عنده حساسية من لبن الأبقار، فحوالي 7% من الأطفال عندهم حساسية من هذا الحليب، ففي هذه الحالة يُستخدم الحليب الذي يكون البروتين الموجود فيه متكسر جزئيا أو كليا  ما يجعلهم يشعرون بالتحسن.
  • أما إذا حدث للطفل إسهال فيكون عنده مشكلة في هضم اللاكتوز (السكر الموجود في اللبن) فيتم إعطاء الطفل حليب خالي من اللاكتوز (LF) وسيتحسن طبعا بعد استشارة الطبيب.
  • إذا كان الطفل عنده إرتجاع للحليب مبالغ فيه فيكون لأن أنبوب المعدة لم يكتمل نموه بعد لذلك يُستخدم مع الطفل حليب ضد الإتجاع (AR) قوامه ثقيل نسبيا حتى يقل الإرتجاع عند الطفل.
  • والأطفال الذين عندهم مغص وغازات شديدة يُقدم لهم حليب ضد الغازات.
  • الأطفال المبتسرين أو الخدج أو المولودين ووزنهم ناقص عن أقرانهم فلهم تركيبات خاصة بهم تركز في المقام الأول على السعرات الحرارية والبروتينات والتي يتم توفيرها بسرعة للطفل من خلال الدهون التي تسمى MCT أو الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة.
  • كما يمكن استخدام حليب الصويا للأطفال الرضع الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز أو أولئك الذين يعانون من حساسية لبروتين حليب البقرة، وتوجد دراسة بالنسبة لحليب الصويا تقول أنه يحتوي على Phyto Estrogen وهو مشابه لهرمون الأنوثة (الأستروجين) ما يجعله يؤثر على الخصوبة عند الأطفال.
  • كما تحتوي العديد من تركيبات حليب الأطفال على البريبيوتيك، وهي أنواع من البكتيريا النافعة التي تعمل على تحسين عملية الهضم و تعزيز وظائف الجهاز الهضمي، كما تساعد الرضيع على التخلص من الغازات و تليين الفضلات لتسهيل عملية خروجها، وعلاج الإمساك والإسهال الذي يعاني منه الطفل الرضيع في بداية حياته.

ومن خلال ما سبق ذكره فإننا نكون قد أوضحنا لكِ عزيزتي الأم ما يساعدكِ على فهم تركيبة كل حليب موجود في السوق حتى تكوني على دراية بكل ما يحتويه ومكوناته، ولكن يبقى الطبيب وحده هو من يقرر إعطاء ما يناسب حالة طفلك، وبهذا نكون قد أجبنا على السؤال كيف اختار الحليب المناسب للرضيع ؟

طالع ايضا : كيف اعرف ان الحليب ناسب طفلي الرضيع

أمنة أم يوسف

أمنة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *