فوائد المادة اللزجة في البامية

فوائد المادة اللزجة في البامية

تعتبر البامية من الخضار الشائعة في منطقة الشرق المتوسط  وهي تحظى بشعبية كبيرة في جنوب أمريكا وجزء من افريقيا والشرق الأوسط، وعلى الرغم من أن الكثيرين لا يُحِبون طعم البامية وقد ينفرون من قوامها اللزج، إلا أن فوائدها لا تُعد ولا تُحصى فهي تعتبر غنية بمضادات الأكسدة حيث تحتوي قرونها وبذورها على مجموعة متنوعة من المركبات المضادة للأكسدة، مثل المركبات الفينولية ومشتقات الفلافونويد والكاتيكين، كما قد يساعد الصمغ الموجود في البامية على إزالة السموم من الجسم، وفي هذا المقال سنتطرق لـ فوائد المادة اللزجة في البامية.

العناصر الغذائية الموجودة في الباميا

تحتوي البامية على العديد من العناصر الغذائية المهمة للجسم والتي تساعد في مكافحة العديد من الأمراض، وتتمثل هذه العناصر في: البروتينات، الصوديوم، فيتامين ج، الثيامين، الكالسيوم، الألياف، فيتامين ك، حمض الفوليك، المغنيسيوم، الدهون، البوتاسيوم.

ويحتوي كوب من البامية النيئة حوالي 100 غرام على ما يلي:

  • 33 سعرة حرارية.
  • حمض الفوليك: 15% من القيمة اليومية.
  • المغنيزيوم: 14% من القيمة اليومية.
  • 7 غرامات من الكربوهيدرات.
  • 3 غرامات من الألياف.
  • 2 غرامان من البروتينات.
  • 1.5 غرام من السكر.
  • 0.2 غرام من الدهون.
  • كما تحتوي هذه الكمية من البامية على: البوتاسيوم، فيتامين ك، صوديوم، فيتامين س، الثيامين، المغنيسيوم، الكالسيوم، فيتامين ب 6، فيتامين أ، الحديد والنياسين والفوسفور والنحاس.

فوائد المادة اللزجة في البامية

إن المادة اللزجة الموجودة في البامية والتي تظهر عند تقطيعها وطهوها لها فوائد عديدة والتي نذكر منها: 

  • هذه المادة اللزجة تُعتبر مطهر قوي للأمعاء وللقولون نظراً لاحتوائها على نسبة كبيرة من الألياف والمواد الغذائية حيث أن هذه الألياف تساعد على هضم الطعام بشكل صحي.
  • كما تلعب الألياف الطبيعية والعناصر الغذائية الموجودة بالمادة اللزجة دوراً مُهِماً في تنظيم نسبة السكر بالدم وبالتالي فهي مفيدة لمرضى السكري الذين يعانون من ارتفاع مستواه في الدم.
  • تناول البامية يساعد كثيراً في تقليل خطر الإصابة من أمراض الكلى، وخاصة للأشخاص الذين يحرصون على تناولها بشكل يومي.
  • توفر البامية سعرات حرارية أقل نسبيا من تلك الموجودة في الأنظمة الغذائية العادية، لذلك فإن تناول كمية قليلة منها كفيل بأن يشبع الشهية، لذلك فهي تمثل نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية ما يُشجع على فقدان الوزن بكل سهولة.
  • نظراً لاحتواء البامية على الفيتامين سي الهام لصحة الجلد، فهي تعمل على إصلاح أنسجة الجسم التالفة والتي ترتبط مع الكولاجين لذلك فإن تناول البامية يساعدك في الحفاظ على نضارة البشرة والوجه.

أهمية البامية للحامل وللجنين

يُعد حمض الفوليك (فيتامين ب9) من بين أهم المواد الغذائية المفيدة لصحة المرأة الحامل، لأنه يحد ويقي من مخاطر ظهور “عيوب الأنبوب العَصبي” أو تشوهات الجنين والتي تؤثر على نمو دماغه وعموده الفقري، كما تخفض من فرص التعرض للإجهاض وللولادة المبكرة، وتحسن من مقاومة الإمساك خلال الحمل، وتعزز وترفع من مناعة الحامل.
 لذلك ينصح الأطباء وبشدة الحامل من تناول حمض الفوليك يوميًا وهذا يجب أن يكون تحت اشراف الطبيب، لأن انخفاض مستويات حمض الفوليك يمكن أن يؤدي إلى فقدان الحمل ومشاكل لدى الجنين.

محاذير ومخاطر الاكثار من البامية

على الرغم من الفوائد الكثيرة للبامية إلا أن الاكثار منها قد يكون له تأثيرات عكسية ما يضر بالجسم ولا ينفعه، ومن هذه التأثيرات مايلي:

  • حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي، مثل: الغازات و الانتفاخات، حدوث اسهال أو تشنجات، لذا يجب على مرضى متلازمة القولون العصبي محاولة تجنب تناول البامية قدر الإمكان.
  • قد ينشأ حصى الكلى بسبب الاسراف من الباميا لأنها غنية بمادة الأكسالات التي قد تحفز الإصابة ببعض أنواع الحصوات الشائعة.
  • نظراً لحتواء البامية على مركب السولانين (Solanine)، وهو مادة سامة فإنه يتسبب بالتهابات مزمنة وآلام في المفاصل.
  • كما قد يتسبب الاكثار في أكل الباميا بمشكلات في ميوعة وتخثر الدم.
إلى هنا نصل إلى ختام مقالنا فوائد المادة اللزجة في البامية والذي تطرقنا فيه إلى ذكر العناصر الغذائية الهامة الموجودة بالباميا والتي تساعد في مكافحة العديد من الأمراض، وأهميتها للحامل والجنين، وكذلك محاذير الاكثار من البامية، ونأمل أن يكون المقال نال من اعجابكم وأفادكم، ونرجو لكم دوام الصحة والعافية.

amina

أمينة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.