فطريات القطط

فطريات القطط

تُسبِّب الفطريات التي تصيب القطط مجموعة واسعة من الأعراض المزعجة، وهي من أنواع الفطريّات التّي نراها على الجلد حيث تؤثر في الجهاز التنفسي والعظام وقد تصل حتى للدّماغ والأعصاب، كما تنتقل هذه الفطريات بالعدوى من قطةٍ إلى أخرى وحتى إلى حيواناتٍ أخرى فلا يقتصر الأمر على القطط فقط، وفي المقال التالي سنتكلم عن أعراض وأسباب وأيضًا كيفية علاج فطريات القطط.

ما هي فطريات القطط ؟

على الرغم من وجود عدة أنواع من الفطريات إلا أنها ليست كلها تسبب العدوى بل البعض منها فقط، وهذه الفطريات هي عبارة عن كائنات طفيلية تتغذى على المُضيف hosts حتى تحصل على الغذاء، ومن أشهرها: داء الرشاشيات ، داء المبيضات ، داء المستخفيات ، داء الشعريات المبوغة ، داء النوسجات ، مايسيتوماس (ورم فطري) ، الفطار البرعمي ، فطار غبسي ، حمى الوادي ، القوباء الحلقية.

كما أن هذه الالتهابات الفطرية قد تنتقل للأفراد الذين يلامسون القطة بكل سهولة، وعلى الرغم من وجود مجموعة كثيرة من الفطريات في البيئة إلا أنها ليست جميعها مصدر تهديد للقطط.

أعراض فطريات القطط

عند اصابة القطط بالعدوى الفطرية فقد تكون الاصابة في كامل الجسم أو تتركز في منطقة واحدة منه فقط وهو أمر شائع الحدوث، على عكس العدوى الفطرية التي تصيب كل الجسم فهي نادرة، وفي الغالب يتم تحديد نوع الفطريات من خلال فحص الطبيب البيطري، ومن أهم الأعراض الشائعة للعدوى الفطرية في القطط مايلي:

  • ظهور بقع مستديرة وسميكة من الجلد وتساقط الشعر منها حيث تبقى فارغة.
  • هشاشة الشعر وتساقطه في المكان المصاب.
  • ظهور نتوءات صغيرة صلبة على الجلد حيث تسبب حكة شديدة.
  • الإصابة بنتوءات أكبر وتقرحات مفتوحة عند انتشار الفطريات وانتقالها إلى مساحة أكبر من الجلد.
  • فقدان القطط القدرة على الوقوف والمشي بسبب وصول الفطريات إلى العظام والمفاصل.
  • ظهور جروح على الجسم ونزفها بشكل مُفاجئ ، وخاصةً في منطقة الرّأس والأطراف.

والأعراض الأكثر شيوعاً هي:

فقدان الوزن ، الحمى ، فقدان الشهية ، وجود صعوبة التنفس ، نوبات من الصرع ، تكيسات تحت الجلد ، التهابات الرئة ، مشاكل في العين أو العمى، فقر الدم ، الشلل ، الإسهال ، الاكتئاب ، السعال ، ظهور آفات على الجلد ، العطاس ، الدوران ، إفرازات من الدم في الأنف ، عدوى في المثانة ، عدم تحمل النشاط البدني ، دوران القط حول نفسه.

طالع أيضا: علامات حزن القطط

أسباب فطريات القطط

هناك العديد من العوامل التي تسبب عدوى فطريات القطط، ومن أكثر الأسباب شيوعاً ما يلي:

  • انتقال الفطريات من حيوان آخر أو إنسان مصاب إلى القط من خلال الاتصال المباشر.
  • وجود جروح في جسم القطة وعدم معالجتها مباشرةً يجعل التقاط العدوى الفطرية سهل جداً، وبالتالي يسهل دخول أي فيروس إلى الدم وتضعف المناعة.
  • فرك القطط نفسها بتراب ملوث بفضلات قطّ آخر مصاب فتنتقل لها العدوى.
  • استنشاق الفطريات من الهواء.
  • إصابة القطة بالبراغيث التي تنقل العدوى الفطرية.
  • القطط التي يتم إعطاؤها أدوية المضادات الحيوية لمدة طويلة تكون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى الفطرية.

كيفية علاج الفطريات والوقاية منها

لمعالجة الفطريات بشكل صحيح يجب التعرف على نوع الفطر المسبب للعدوى ، وعلى درجة خطورة الفطريات، وتكون طريقة العلاج كما يلي:

  • توجد بعض أنواع الفطريات تختفي لوحدها دون أي علاج، وهذا يكون في الحالات الخفيفة، ولكن يجب أن يصف الطبيب البيطري بعض الأدوية المضادة لفطريات القطط، مثل المراهم الموضعية، وجل الاستحمام الطبي.
  • هناك بعض الفطريات مثل المالاسيزيا يكون الاستحمام باستخدام شامبو خاص للفطريات هو أفضل علاج.
  • تجفيف القط جيدا بعد الاستحمام لتجنب الرطوبة التى تساعد على تكاثر الفطريات.
  • من الأفضل قص أظافر القط حتى يتجنب خدش جلده، وفي حال كانت هناك جروح فيتم تعقيم مكان الفطريات باستخدام البيتادين.
  • وضع القطة يوميا في أشعة الشمس خاصة في ساعات الصباح الباكر وذلك لتقوية المناعة.
  • أما في الحالات المتقدمة فيتم إدخال القطة إلى المستشفى البيطرية ليتم علاجها بالسوائل الوريدية، وقد تمتد فترة العلاج لعدة أسابيع.

 إلى هنا نصل إلى نهاية مقالنا فطريات القطط والذي تكلمنا فيه عن مفهوم هذه الفطريات والأعراض التي تظهر على القط، وكذلك الأسباب التي تؤدي لذلك، ثم كيفية علاجها، حيث تعد فطريات القطط بشكل عام غير خطيرة وغير مهددة لصحة القطة إلا في الحالات المتقدمة منها وإهمال علاجها، لذلك لا تترددوا أبداً في الاتصال بالطبيب البيطري عند ملاحظة أي أعراض مزعجة عند القط.

amina

أمينة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *