علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر

علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر

يعتبر الزكام من أكثر المشاكل الصحية المزعجة بالنسبة للاطفال الرضع وهو من الأمراض الشائعة التي يصاب بها حديثي الولادة، حيث يتعرضون له وبكثرة نتيجة التغيرات المناخية، ويُعد الرضع الذين يتواجد حولهم أطفال أكبر سنًا أكثر عرضةً للإصابة من غيرهم، فالزكام يؤدي إلى تكوين إفرازات مخاطية في الأنف وقد ينتج عنه الضيق في التنفس، كما أن تكرار اصابة الرضع بالزكام يرجع إلى عدم اكتمال الجهاز المناعي لديهم، والرضيع الذي يتغذى عن طريق الرضاعة الطبيعية أقل عرضةً للإصابة بالزكام من الرضيع الذى يتغذى على الحليب الصناعي، وذلك لما يوفّره حليب الأم من أجسام مضادة وإنزيمات وكريات الدم البيضاء لجسم الرضيع، وفي هذا المقال سنتكلم عن علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر.

علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر

هناك أكثر من 200 نوعٍ مختلفٍ من الفيروسات يمكن أن تسبب نزلات البرد للأطفال، والأعراض الأكثر شيوعًا هي سيلان الأنف والعطس وارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم، وهناك بعض الاجراءات البسيطة التي يمكن للأم أن تقوم بها لمساعدة رضيعها على الشفاء دون اللجوء إلي الطبيب والتي تتمثل في:

  • إن النوم الكافي وأخذ قسط من الراحة يساعد الرضيع على الشفاء والتعافي من الزكام، لذلك على الأم وضع ابنها في مكان هادئ بعيد عن الضجيج والفوضى.
  • استخدم قطرات المحلول الملحي أو بخاخات الأنف وشفط المخاط باستخدام الجهاز المناسب لتسهيل عملية التنفس.
  • يجب أن تحرص الأم على الرضاعة الحصرية الطبيعية فهي تساعد بشكل كبير على رفع مناعة الرضيع ومحاربة كل الفيروسات والجراثيم.
  • هرس حبة ثوم ووضعها في زيت الزيتون الدافيء ودهن جسم الرضيع بها خاصة الصدر والظهر يساعد على الشفاء، ومسح الجبهة جيدا والانف وكل اعضاء الجسم. 

طالع ايضا: علاج زكام الأطفال عمر سنة

  • ترطيب هواء الغرفة التي يتواجد بها الطفل يساعده على التنفس بشكل جيد والنوم لساعات طويلة خلال الليل.
  • يساعد البخار في تخفيف احتقان الأنف وترطيب تجويف الأنف وتقليل المخاط وتفكيكه.
  • وضع الرضيع بوضعية عامودية قدر الإمكان من خلال رفعه بالوسائد خاصة عند النوم لأن المخاط يمكن أن يتسبب في اختناقه، لكن هذه الطريقة لا ينصح بها الجميع إذ تشير بعض الدراسات إلى أنها قد تؤدي لاختناق الطفل.
  • يساعد الاستحمام في تخفيف ألم العضلات للرضيع ويجعل العضلات مسترخية ولكن يجب ألا تزيد المدة عن ربع ساعة.

إلى هنا نصل إلى نهاية مقالنا علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر الذي تطرقنا فيه لبعض الأساليب التي تساعد في تخفيف الزكام عند حديثي الولادة وعموما لا تكون الأعراض خطرة، ولكن يجب على الأم أن تكون منتبهة لكل ما يحصل لصغيرها فإذا ارتفعت الحرارة فوق 38 درجة مئوية أو السعال والاختناق الشديد يوصى بعرض الطفل على طبيب الأطفال فوراً لتلقي العلاج المناسب وخصوصا إذا كان سنه لا يتجاوز ثلاثة أشهر.

amina

أمينة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *