طوائف الديدان المفلطحة

طوائف الديدان المفلطحة

 الديدان مفلطحة العديد من الأنواع منها طفيليات. يجمع هذا الفرع بشكل رئيسي الديدان وهي حيوانات ممدودة بدون زوائد. أشهر الديدان من فئة Turbellaria (الديدان المفلطحة التي ليست طفيليات حصريًا) هي الديدان المستوية ، والديدان الحرة ، والسباحة أو الزحف ، والتي يمكن أن يكون سمك جسمها أقل من ملليمتر. تمتلك الديدان المسطحة تناظرًا ثنائيًا وتنتمي إلى الفئة القديمة من الأكلوماتا (ليس لها تجويف عام: لا جوف ولا كاذب) ، يبدو أن غياب اللولوم يرجع إلى انحدار الأخير. الأثر الوحيد للكولوم القديم الذي لا يزال مرئيًا هو اللحمة المتوسطة. ليس لديهم فتحة الشرج ، والجهاز الهضمي فريد من نوعه 

لا تزال الديدان المفلطحة غير مفهومة جيدًا ، باستثناء عدد قليل من الأنواع التي تشكل مشاكل كبيرة لصحة الإنسان أو الحيوان ، أو تستخدم كنماذج في المختبرات.
تحتفظ بعض مجموعات علماء الطبيعة المرجعية بالعينات التي تم جمعها من جميع أنحاء العالم ، بما في ذلك MHNG (متحف التاريخ الطبيعي في جنيف) المعروف أنه يحتوي على حوالي 25٪ من أنواع الديدان الخيطية في العالم

طوائف الديدان المفلطحة

تنوع الديدان المفلطحة :- لها ثلاث طوائف هي

طائفة التربلاريا

 جميع أفرادها حرة المعيشة (الماء العذب + الماء المالح + اليابسة). مميزاتها: – أجسامها لينة مغطاة بأهداب (للحركة). – الجسم غيرمقسم إلى قطع. – لا تحتوي على ممصات أو خطاطيف لأنها حرة المعيشة. مثل: دودة البلاناريا.

اغلب أنواعها يعيش طليقة في المياه العذبة كالبرك والعيون والبحيرات والأنهار. وتتحرك هذه الديدان بفضل عضلاتها وحركة الأهداب الكثيرة المنتشـرة على بشـرتها.

–طالع أيضا: كيف تموت دودة البلاناريا

طائفة التريماتودا

مثل (الدودة الكبدية) و هي تشبه في شكلها ورقة الشجر، و يبلغ طول البالغ منها 3 – 6 سم فيما يبلغ عرضها 0.8 -1.5 سم و هي من الكائنات المخنثة ، و يمكنها تثبيت نفسها في القنوات المرارية للحيوانات التي تتغذي على الأعشاب كالأغنام و الحمير و الأرانب ، من خلال جزء يحيط بفتحة فمها ، و يمكنها أن تنتقل للإنسان .

عند الكائنات التي تتغذي على الأعشاب و عند الإنسان ، و تخرج بويضاتها مع براز عائلها ، و هذه البويضات تعيش في وسط رطب درجة حرارته 22 درجة مئوية ، باحثة عن قوقعة لتكمل حياتها بها ، و إن لم تجد هذه القوقعة خلال 24 ساعة فقط تموت البويضة ، و إن وجدتها تستطيع استكمال حياتها لتخرج كائن جديد يشبه البالغ خلال 30 يوم لتصيب عائل جديد

طائفة السستودا

جميع أنواعها بدون استثناء طفيليات داخلية.
تتميز أشكالها الخارجية الشـريطية بوجود ثلاثة مناطق: الرأس، وهي منطقة الالتصاق بأنسجة الحيوان العائل، ومنطقة العنق وهي منشأ القطع الجسمية، عن طريق التبرعم اللاجنسـي.
ومنطقة الجسم مكونة من القطع الجسمية، حيث تحتوي كل قطعة على أعضاء تناسلية ذكرية وأنثوية. تحتاج هذه الديدان إلى عائلين في دورة الحياة.

ومن أشهر نماذج هذه الديدان، الديدان الوحيدة (التينيا) التي تعيش داخل أمعاء الإنسان والحيوان.
تحدث الإصابة بهذه الديدان عند تناول لحوم غير مطبوخة بصورة جيدة حاوية على الطور اليرقي المعروف بالديدان المثانية.

وهناك أنواع أخرى كثيرة تصيب الإنسان والحيوانات البرية والمستأنسة.

دورة حياة دودة لحم البقر الشريطية ودودة لحم الخنزير الشريطية.
أ- الدودة الشريطية البالغة في الإنسان.
ب- اليرقة دورة دودة المثانية، من لحم الخنازير. ويعدى الإنسان يأكل هذه اللحوم غير جيدة الإنضاج، فتنمو في أمعائه الدودة البالغة.
ج- تنفرد دورة دودة لحم الخنزير بأن الإنسان يمكن أن يعدى أيضا بالبيض، فتنمو في جسمه الديدان المثانية، التي قد تكون قاتلة. وهذا لا يحدث في دورة دودة لحم البقر.
1- قطعة ناضجة محملة بالبيض من كل من الدودتين.
2- البيضة.
3- الدودة المثانية (اليرقة)
4- رأس الدودة المتكونة من اليرقة. وهي في دودة لحم الخنزير تحمل على قمتها أشواكا.

–طالع أيضا: خصائص الديدان الاسطوانية

 

وليد

وليد متخصص في اخبار الرياضة واللياقة البدنية والجيم وتطوير القدرات متحصل على شهادة جامعية في المحاسبة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *