شعرة في عين الرضيع

شعرة في عين الرضيع

قد يعاني الطفل من انزعاج وقلق وعدم الراحة إذا دخل أي جسم غريب لعينيه، وستستجيب مقلة العين على الفور بالألم والاحمرار، وذلك لإزالة الانزعاج ومنع الالتهابات، وأكثر الأشياء شيوعاً التي تدخل عين الطفل الرضيع هي شعر الرموش، ما يجعل الطفل يحك عينيه بقوة ويبكي، فكيف تتصرف الأم حيال هذا الأمر، وما هي الإجراءات التي يجب أن تتخذها لإزالة شعرة من عين الرضيع.

كيفية العناية بالعينين عند الطفل حديث الولادة:

كل أضرار وأمراض العين تأتى بسبب الإهمال فى نظافتها فنجد بعض الأمهات تنسى الاهتمام بعين الطفل الرضيع، ومن أهمها هو غسل عين الطفل باستمرار وفور استيقاظه من النوم، وذلك من خلال عمل كمادات مياه دافئة، وخاصة أن فى هذا السن تكون قناة الدموع عند الطفل ضعيفة، وبالتالى تكون الدموع كثيرة وتسبب إفرازات بنسبة بسيطة عند الأطفال وينصح الأطباء فى هذه الفترة بإعطاء قطرات للعين، وإذا زادت الإفرازات عن المعدل الطبيعى يجب التوجه إلى طبيب متخصص لفحص العين، والتأكد من سلامتها.

           طالع أيضا: حلق شعر الطفل الرضيع

كيفية التصرف إذا دخلت شعرة في عين الرضيع وإزالتها:

من أجل علاج العين بشكل صحيح وتقليل الألم عند الطفل بإمكان الأم اتباع الخطوات التالية:

  • أولاً وقبل أي إجراء، من المهم أن تغسلي يديك جيدًا حتى لا تثيري العدوى فَعَيْنَا الطفل سريعتا التأثر.
  • الدموع في معظم الأحيان مع الفرك والتدليك الخفيف ستُخرِِج هذا الجسم الغريب.
  • وإذا لم يكن الأمر كذلك، فاحملي طفلك الصغير بين ذراعيك وضعيه على بساط ولا تتركيه يتحرك، وقومي وبهدوء بمسح عين الطفل باستخدام قطعة شاش أو قُطنة معقمة وناعمة و مشربة بالمياه المعدنية فقط دون إضافة أي مطهر (لأنه قد يسبب تهيج وحساسية للعين)، مبتدئةً بزاوية العين الداخلية (حيث الغدة الدمعية) قرب الأنف و بإتجاه الزاوية الخارجية، ولا تستعملي نفس الضمادة للعين الأخرى بل من المهم أن تغيريها.
  • إذا كانت الشعرة في زاوية العين فحاولي أن تبللي عود قطني وإخراج الشعرة بكل سهولة، ولكن حذاري من إدخال العود إلى داخل أو وسط العين.
  • أما إذا كانت الشعرة أو أي جسم غريب آخر تحت جفن العين السفلي فيمكنكِ شد الجفن السفلي نحو الخارج، واسكبي الماء داخل العين بينما الجفن مفتوحاً، قد تحتاجين لمساعدة الأب في هذه العملية.
  • وأما إذا كانت الشعرة تحت الجفن العلوي فحاولي فتح وغلق عينا طفلك برفق، وقومي بصب الماء عليهما في نفس الوقت.
  • لا تحاولي إزالة الجسم الغريب سواء كانت شعرة أو رمل أو غيرها باستخدام أي أداة يمكن أن تسبب ضررًا خطيرًا وتزيد من الألم في العين.
  • الفرك بقوة ليس حلاً أيضا، ولا تستخدمي قماشًا خشناً أو مزعجًا جدًا.
  • كذلك لا تحاولي صب كميات كبيرة من الماء على وجه طفلك. لأنه لا يستطيع حبس أنفاسه ويمكن أن يختنق.
  • إن وضع بعض المواد الحادة في عيني الطفل الرضيع لمحاولة إخراج أي جسم غريب قد يكون ضاراً وقد يسبب له مضاعفات خطيرة تصل حتى إلى العَمَى.  

إذا لاحظتِ أن عينا الطفل تدمع أو تفرز سائلاً مخاطياً أصفر اللون يلتصق بجفنيه، في عينٍ واحدة أو كلتا عينيه، عليك حينئذ إستشارة طبيب الأطفال، لأنه يتطلب العلاج الفوري وكوني حذرة لأنه معدي، وغالبًا ما يكون ناتج عن التهاب الملتحمة، سواء كان بكتيريًا أو فيروسيًا.

متى يجب أن تتصلي بالطبيب: 

  • إذا تمت إزالة الجسم الغريب ولكن العين تأذت.
  • وكذلك إذا لم تزول الحكة والإحمرار بعد ساعة أو ساعتين من إزالة الجسم الغريب.
  • إذا لم تستطيعي إزالة الشعرة أو أي جسم غريب آخر.

في هذه الحالات من الأفضل الذهاب وبسرعة لاستشارة الطبيب.

وفي الأخير اطمئني عزيزتي الأم لأن أي جسم غريب يدخل إلى العين فإنه يبقى في الجزء الأمامي منها، ولأن المساحة الموجودة خلف الجفون صغيرة حوالي 6 ملم فقط، فلا تقلقي من هذا الأمر لأنه شائع الحدوث جدا بين الأطفال والكبار على حد السواء، وبهذا نكون قد وضحنا الحل لمشكلة دخول شعرة في عين الرضيع.

أمنة أم يوسف

أمنة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *