سحب صبغة الميلانين من الجسم

سحب صبغة الميلانين من الجسم

يتفاوت الناس في لون عيونهم وبشرتهم  بين أبيض وأسود وأشقر وغيرها من الألوان وذلك لتأثرهم بالعديد من العوامل، وصبغة الميلانين هي المسؤولة عن ذلك، والميلانين هو نوع من الأحماض الموجودة في الخلايا التي تطور الصبغة والتي تحدد نوع ولون البشرة، وقد تزيد أو تنقص وتنشط هذه المادة عِند تعرض الجسم لأشعة الشمس وتتزايد نسبتها وبالتالى تظهر بقع داكنة واسمرار فى البشرة. سنوضح في هذا المقال كيفية التخلص وسحب صبغة الميلانين من الجسم. 

صبغة الميلانين:

صبغة الميلانين هي المسؤولة عن إعطاء الإنسان لون بشرته وشعره وعيونه، إذ يمتلك أصحاب البشرة السمراء كميةً أكبر من الميلانين عن أصحاب البشرة الفاتحة، وهي المسؤولة عن عدم توحّد لون البشرة، ولا يقتصر دور هذه الصبغة على توفير اللون فقط، بل هي تحمي البشرة من أشعة الشمس فوق البنفسجية.

حالات لا تملك صبغة الميلانين:

هناك العديد من الحالات التي تتعرض لمرضٍ جينيٍّ يدعى المهق، وهو عدم وجود صبغة الميلانين في أجسادهم وهو اضطراب خلقي يتميز بالغياب الكامل أو الجزئي للتصبغ في الجلد والشعر والعينين، ويتميز هؤلاء الأشخاص ببشرةٍ شديدة البياض، وكذلك شعرهم. إلا أن معظم هؤلاء الحالات تكون صحتهم كصحة الأشخاص الطبيعيين، ولكن هناك حالات أخرى يتأثرون ببعض المشاكل الصحية، كحدوث مشاكلَ في الرئة والأمعاء والجهاز المناعي، ويكونون أكثر عرضة لحروق الشمس وسرطان الجلد.

طالع أيضا: حبوب لتقليل صبغة الميلانين

كيف أتخلص من صبغة الميلانين:

يمكن تقليل صبغة الميلانين بالإكثار من تناول الفيتامينات التالية:

  • فيتامين A:

المعروف أيضًا باسم الريتينول، على الرغم من أن الريتينول لا يقضي على الميلانين، إلا أن نمو الخلايا الجديدة يساعد في تثبيط الجلد المفرط التصبغ، ومن الأطعمة الغنية بفيتامين A: الجزر والخضار الخضراء والبطاطس والكبد، بالاضافة إلى الحليب ومشتقاته فهذه كلها منتجات غنية بالريتينول.

  • فيتامين D :

وهو الفيتامين الوحيد الذي ينتجه الجسم عند التعرض لأشعة الشمس، وهو يساعد على تعزيز العظام كما يستخدم كعنصر أساسي في كريمات العناية بالبشرة، فعند تلون الجلد وتصبغه يساعد فيتامين D على إصلاح هذه الشعيرات الدموية، و إعادة لون البشرة طبيعيا، كما تتم إزالة الهالات السوداء الناتجة بسبب زيادة انتاج الميلانين عند استخدام فيتامين D، يمكنكِ اختيار الاطعمة المعززة بهذا الفيتامين حيث يمكن الحصول على فيتامين D عن طريق تناول الحبوب المدعمة، زيت كبد سمك القد، وفول الصويا، و منتجات الاسماك.

  • فيتامين C:

يعتبر من أهمّ الفيتامينات التي تساعد على تقليل صبغة الميلانين في الوجه بشكل فعال، ويعمل هذا الفيتامين على تجديد خلايا البشرة من خلال عملية التقشير، كما أنّه يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة التي تحمي البشرة من الأشعة فوق البنفسجية الناتجة عن الشمس، كما ويقلل هذا الفيتامين من ظهور علامات الشيخوخة والتقدم في العمر، ومن أهمّ مصادر فيتامين C: الليمون، والبرتقال، والجوافة، والجريب فروت، والفراولة، والبطيخ والطماطم، والفلفل الحار، والخضروات ذات الأوراق الخضراء.

  • فيتامين E:

ربما يكون فيتامين E هو أفضل فيتامين لجميع أنواع مشاكل الجلد المختلفة، وعلى الرغم من أن فيتامين E ليس له دور مباشر في تثبيط إنتاج صبغة الميلانين، إلا انه يساعد الجلد على محاربة الميلانين و تجديد الخلايا بسرعة.

يتم تدمير الجذور الحرة التي تعجل من مشاكل الجلد عند أخذ فيتامين E داخليا ، و ذلك نظرا لأن لديه خصائص مضادة للأكسدة قوية للغاية .

ويعمل هذا الفيتامين على تقشير الخلايا الخارجيّة للبشرة، ويستبدلها بخلايا صحية وجديدة، ويمكن تطبيق زيت فيتامين E مباشرة على الجلد، ومن أهمّ مصادر هذا الفيتامين المكسرات والأسماك الزيتية والسبانخ وزيت عباد الشمس، المانجو، والبطاطا الحلوة، والبيض، والزبدة، وزيت جنين القمح، والسبانخ، والصويا، والبروكلي، والأفوكادو، والذرة.

  • فيتامين K:

وهو الفيتامين الوحيد الذي ينتجه الجسم بنفسه، فعندما نتعرض للأشعة فوق البنفسجية يبدأ بإنتاجه، وهو يساعد على تقليل التصبغات الموجودة في البشرة، ويساعد هذا الفيتامين على علاج الكدمات أيضاً، ويتخلّص من آثار الهالات السوداء الموجودة في منطقة العينين. وحاليًا يستخدم فيتامين K في العديد من مستحضرات التجميل للمساعدة في تلوين البشرة، ومن أهم المصادر لهذا الفيتامين: البقدونس، والخردل، والكراث، والخس، والريحان، والكرفس، والهليون، والملفوف.

إن مشكلة عدم توحد لون البشرة شائعة بين النساء، فكل فتاة تحلم أن تكون بشرتها نظرة وخالية من العيوب 
كآثار حب الشباب، وعدم توحد لون البشرة، وظهور النمش، وظهور بقع داكنة اللون على الوجه، وجميع هذه المشاكل والعيوب تسبب إزعاجا للفتيات والنساء، وتعتبر صبغة الميلانين من أهم الأمور التي يجب الانتباه إليها، لأنها المسؤولة عن عدم توحد لون البشرة وظهور البقع الداكنة، وبهذا نكون وضحنا كيفية التقليل وسحب صبغة الميلانين من الجسم.

طالع أيضا: أسباب قلة التبول بعد الختان

أمنة أم يوسف

أمنة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *