سبب بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم

سبب بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم

تواجه الأم العديد من الصعوبات في تربية الطفل ومن بينها البكاء المفاجئ في الليل وخاصة في السنتين الأولى من عمر الرضبع، وتختلف الأسباب وراء ذلك من طفل لآخر، وعلى حسب العمر أيضا، فيمكن أن يكون الطفل جائعاً أو يشعر بتعب شديد أو يمكن أن يكون خائف.. وغيرها، وفي هذا  المقال سنتطرق لتوضيح سبب بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم.

أسباب بكاء الرضيع أثناء النوم

من الطبيعي أن تواجه الأمهات مع معظم الأطفال حديثي الولادة بكاء بشكل يومي وخاصةً في الليل، حيث يتقلب عندهم الليل والنهار ما يجعل نومهم مضطرباً.

  • قد يكون سبب بكاء الرضيع أثناء النوم هو الجوع لأن الطفل حديث الولادة معدته صغيرة الحجم وبالتالي يرضع كمية قليلة فقط فلا يستطيع تحمل الجوع لفترات طويلة، ولذلك يُنصح بارضاع الطفل كل ساعتين، أو كلما طلب ذلك ويمكن للأم أن تعرف أنه يريد الرضاعة إذا كان يفتح فمه ويميله نحو صدرها.
  • ومن أبرز الأسباب التى تؤدى لبكاء الرضيع أثناء الليل وجود مغص وغازات في بطنه ما يسبب له الألم، بامكانك وضعه على بطنه وتدليك ظهره أو الضغط على بطن الرضيع وعمل مساج للبطن حتى يتخلص من الغازات وينام بشكل جيد.
  • كما يعاني الأطفال حديثي الولادة من الأرق أثناء نومهم ما يجعلهم يبكوا كثيراً أثناء فترة النوم في الليل.
  • إذا كان حفاض الرضيع ممتلئ قد يجعله يستيقظ باكياً، لأن الحفاض النظيف يمنح الطفل نوماً هادئاً وعميقاً.
  • أثبتت العديد من الدراسات أن الأطفال الرضع قد تروادهم الأحلام المُزعجة والتي تُسبب لهم  الخوف والفزع في الليل ما يجعلهم يبكون بشكل مفاجئ خلال الليل.

طالع أيضا: صراخ الطفل في الشهر الخامس اليك السبب

استيقاظ الطفل المفاجئ من النوم وهو يبكي

هناك عدة أسباب لبكاء الأطفال في سن أكبر وهذه الأسباب قد تكون داخلية وخارجية والتي تتمثل في:

  • إن شعور الطفل بعدم الأمان أثناء النوم بسبب له البكاء جراء الخوف الشديد، يمكن للأم في هذه الحالة وضع قطعة من ثيابها الى جنبه ليشم رائحتها، أو حمله ومعانقته حتى يشعر بالإطمئنان.
  • العطش أو الجوع كما ذكرنا سابقاً يعد من أكثر الأسباب الشائعة لبكاء الطفل في الليل وهو نائم، لذا على الأم ارضاع الطفل على حسب عمره بما يكفيه من الحليب حتى يتمكن من النوم عميقاً.
  • بعد سن الأربع أشهر قد يعاني الطفل من ألم التسنين خاصة أثناء الليل ما يجعله ينهض ويبدأ بالبكاء، وبامكان الأم يمكنك أن تلجأ إلى الأدوية المسكنة لتخفيف الألم.
  • قرصة الناموسة وخاصة في فصل الصيف تجعل الطفل ينهض بشكل مفاجئ ويبدأ بالبكاء، لذلك من الأفضل أن تقوم الأم بتغطية سرير الطفل بقطعة شاش كبيرة حتى لا تصل إليه الحشرات أو وضع جهاز طارد للحشرات بالغرفة التي ينام فيها الطفل.
  • قد يعاني الطفل من الكوابيس أثناء النوم ما يجعله ينهض مفزوعا من النوم ويبكي بشدة، وما على الأم إلا تهدئته حتى يشعر بالاطمئنان ويرجع إلى النوم من جديد.
  • الإصابة بالأمراض كالحمى والتهابات الأذن والحنجرة من الأسباب التي تجعل الطفل يشعر بالانزعاج وغير قادر على النوم جيداً، فبمجرد ما ينام قليلاً ينهض مجدداً، فيجب تقديم العلاج المناسب حتى يشعر بالتحسن والراحة ويخلد للنوم.
  • قد يكون الطفل بحاجة لتغيير الحفاضة المتسخة لأنها تسبب له الضيق والإزعاج ما يجعله يبكي في الليل.
  • الخوف من الظلام الشديد أيضا يجعل الطفل يشعر بالخوف ويصر بقوة، لذلك بامكان الوالدين وضع إضاءة خافتة بالقرب من مكان نوم الطفل حتى يسترخي ولا يشعر بالخوف ويستطيع النوم بشكل هادئ.
  • إن شعور الطفل بالبرد أو الحر الشديدين يجعله يستيقظ منزعجا ما يجعله يبكي في الليل، لذلك على الأم أن تُلبِسه ما يناسبه في كل فصل.
  • إذا استيقظ طلفك أثناء الليل فزِعاً يبكي فلا تحاولي حمله مباشرة وإنما اتركيه لمدة دقيقة أو دقيقتين قبل تهدئته ولاحظي إن عاد للنوم بمفرده أم لا.
  • أما إذا استمر في البكاء تأكدي عزيزتي من عدم وجود الأسباب التي ذكرناها سابقاً، وحاولي إيجاد حل لكل مشكلة: برد، حر، تغيير الحفاض، الجوع والعطش، المرض، وغيرها من الأسباب.
  • إذا لم يسكت بامكانكِ ضم الطفل إلى صدرك حتى يشعر بالأمان وينام.
  • تدليك الطفل بالزيوت الطبيعية الدافئة لأنها تساعد على الاسترخاء والنوم العميق.

وفي نهاية مقالنا  نكون قد وضحنا سبب بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم وعن كيفية تعامل الأم مع طفلها حتى يهدئ وينام مجدداً بشكل مريح، وما عليكِ عزيزتي إلا التحلي بالصبر والهدوء حتى تمر هذه الفترة بسلام  وستجدي أن طفلكِ كبر وأصبح شاباً سعيدا بمعاملتك الحسنة معه في الصغر.

إلى لقاءٍ آخر دمتم سالمين…

طالع أيضا: هل بكاء الرضيع يؤثر عليه

أمنة أم يوسف

أمنة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *