جرح الزوج لزوجته بالكلام

جرح الزوج لزوجته بالكلام

عمل الإسلام على تعزيز مكانة المرأة ومنحها العزة وأكرم منزلتها وأمر الزوج أن يعاشر زوجته بالمعروف ويحسن إليها، لكن للأسف في وقتنا الحالي ظلم الزوجات أصبح ظاهرة متفشية وخاصة بالكلام، ولو علِم الرجل الآثار السلبية التي يترتب عليها كلامه لما تجرأ على قوله لزوجته ورفيقة دربه والتي تعتبره أهم شيء في حياتها، في هذا المقال سنسلط الضوء على موضوع جرح الزوج لزوجته بالكلام والأسباب التي تدفع بالزوج لذلك، فتابعوا معنا للأخير.

أسباب جرح الزوج لزوجته بالكلام

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الزوج يهين زوجته سواءاً عن قصد أو غير قصد ونذكر منها:

  • حب التملك المرضي لدى الزوج والذي يعود لطفولته الصعبة أو لفهمه الخاطيء لمعنى القِوامة، فهي لا تعني التسلط والسيطرة وفرض الرأي بل تعني أن الرجل مسؤول على شؤون المرأة وتوفير احتياجاتها، وعليه أن يعاملها معاملة طيبة وبالمعروف.
  • اكتساب هذا السلوك من والده الذي كان يُعامِل أمه بالإهانة وبالتالي يقوم بالتقليد تلقائياً وبدون وعي منه، لكن هذا لا يعني أنه عنده الحق فيما يفعله مع زوجته الآن، لأن الإنسان يبقى لديه القدرة على التغيير في أي وقت إذا كانت عنده الإرادة الكافية.
  • ضغوطات ومشاكل العمل والتي لا يستطيع فيها الزوج على التعبير عما يجول في خاطره، أو كثرة المشاكل المهنية بدون إيجاد حلول لها، قد تجعله يقول كلمات جارحة لزوجته تنفيساً عمّا بداخله.
  • عدم الشعور بأنه محبوب من قبل زوجته وأنها لا تفهمه، فيعبر عن غضبه من ذلك بالكلام الجارح.
  • إهمال الزوجة لزوجها وعدم توفير احتياجاته وعِصيان أوامره، وبالتالي يتصرف معها بعصبية وهمجية ويهينها لأنه لم يتحصل على احتياجاته الأساسية، لذلك احرصي سيدتي على المعاملة الحسنة مع زوجك لأن طاعته واجبة عليكِ.
  • التعود على نفس الروتين الممل وعدم التجديد ما يدفع بالزوج الى العصبية وتوجيه الكلام الجارح والإهانة إلى زوجته.
  • الجهل بفنون معاملة المرأة واحتياجاتها تجعل الرجل يوجه لها الكلام الجارح، ولكن بذكاء المرأة تستطيع جعل هذا الرجل القاسي يلين كالخاتم إذا تعلمت فنون الحديث معه.
  • شعور الزوج بالنقص أمام الزوجة إذا كانت متعلمة أكثر منه أو دخلها المادي أعلى من دخله يجعله يحس بالضعف أمامها ما يدفعه لإهانتها والإساءة لها، حتى يُرضي غروره.

طالع أيضا: كيف اتعامل مع زوجي نصائح مهمة

حكم إهانة الزوج لزوجته

يجب على الزوج عدم إهانة زوجته وعليه أن يحسن معاملتها، فهو مخالف لما أمر به الشرع، حيث روى أبو هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: “لَا يَفْرَكْ مُؤْمِنٌ مُؤْمِنَةً، إنْ كَرِهَ منها خُلُقًا رَضِيَ منها آخَرَ، أَوْ قالَ: غَيْرَهُ”.

ولو كانت المرأة لا تطيع زوجها في ما هو متعارف عليه وتُخالف شريعة الله فيتّبع معها الخطوات الشرعية التي أنزلها الله بدءاً بالوعظ والكلمة الطَّيبة ثم الهجر في المضجع وصولاً إلى الضرب غير المبرح بالسواك، وليس المقصود به الضرب بعينه.

كيفية التعامل مع الزوج الذي يهين زوجته

  • عدم السكوت على إهانته ووضع حد لذلك من الأول لأن المرأة لو سكتت فإن الرجل سيبقى في التمادي في جرحه لها، ولكن بأسلوب ذكي.
  • اكسبي مودته من خلال معرفتكِ بمفتاح قلبه، وحاولي أن تتجنبي الأسباب التي توصله لإهانتكِ.
  • إذا تمادى في ظلمه لكِ فتكلمي مع أهله أو أهلكِ ممن يستمع لكلامهم ويحترمهم، لأنه من حقك أن تعيشي بكرامة، لقوله تعالى ” فَإمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ”.
  • عاقبيه بتجنب الكلام معه وقومي بواجباتكِ على أكمل وجه، أو غادري المنزل واذهبي لبيت أهلك حتى يعيد حساباته جيداً ويشعر بقيمتكِ في المنزل.
  • الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء لأن الله سبحانه وتعالى لا يخيب من لجأ إليه ودعاه خاصة في ثلث الليل الأخير، ادعي الله بصلاح زوجك وهدايته ولن يخيبكِ الله مع الأخذ بالأسباب، تعلمي فنون ومهارات الحوار والتواصل، النقاش، الأنوثة، افهمي نفسك وأحبيها أولاً وقدريها وسوف يقدركِ زوجكِ.

إلى هنا نصل إلى نهاية مقالنا جرح الزوج لزوجته بالكلام والمرأة وطبيعتها تسامح الزوج الذي يهينها ويجرحها خاصةً إذا كانت تحبه، ولكن إذا تمادى في ذلك وأصبح تعامله سيء معها طوال الوقت ستصل لنقطة اللاعودة واللامسامحة وقد تقرر الإنفصال نهائياً عن هذا الزوج المتسلط، لأنها من حقها العيش بما شرعه الله فكل من الزوجين له حقوقه وواجباته.

أمنة أم يوسف

أمنة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *