تساقط شعر الرضيع

تساقط شعر الرضيع

أحيانًا يولد الأطفال بشعر وأحيانًا لا، ويكون الشعر عند البعض أسودًا، حتى لو كان الوالدين أشقرين، ويتساقط شعر الأطفال عادةً بشكل مستمر خلال الستة أشهر الأولى من العمر ويتغير لونه وملمسه، ولا يعتبر هذا الموضوع مصدر قلق وإزعاج بالنسبة للوالدين على الإطلاق، لأنه شيء طبيعي، وفي هذا المقال سنوضح الأسباب التي تؤدي إلى تساقط شعر الرضيع.

تساقط شعر الرضيع في الشهر الاول

لا يولد كل الأطفال بنفس الشعر فالبعض لديهم شعر كثيف داكن، والبعض الآخر لا يوجد لديهم أي شعر أو يكون خفيف جدا، وفي معظم الحالات يكون شعر الطفل الأشقر والأحمر أرق أو حتى غائبًا حتى الشهر السادس من العمر ويمكن أن يكون أصلع حتى الشهر التاسع.

وتشير العديد من الدراسات إلى أن تساقط الشعر عند الرضع في الشهر الأول يعتبر أمراً طبيعياً جدًّا ويمكن أن يحصل خلال أي شهر الى حين بلوغه عمر الستة أشهر، ويحدث ذلك بسبب انخفاض نسبة الهرمونات في جسم الطفل الرضيع، فقبل الولادة  كان الجنين يملك مستويات عالية من الهورمونات تنتقل إليه عبر والدته ثم تنخفض مستوياته بعد الولادة، ليتساقط شعر الطفل.

وعموما فإن الشعر لا يبدأ بالتساقط في الشهر الأول عند معظم الأطفال فقد يكون ذلك من الشهر الثالث أو الرابع، وبالتحديد عندما يبلغ عمر الطفل 8 إلى 12 أسبوعًا ، ثم ينمو مرة أخرى حوالي من 3 إلى 7 أشهر من العمر.

سقوط شعر الرضيع في الشهر الثالث

غالبا ما  يبدأ شعر الطفل بالسقوط وبوضوحٍ  من الشهر الثالث إلى الرابع، بحيث يسمى هذا الأمر بتساقط الشعر الكربي، ويرجع ذلك إلى المرحلتين المختلفتين اللتين يمكن أن يتطوّر فيهما الشعر أي النموّ والراحة. وعادة ما تأتي مرحلة الراحة كل ثلاث سنوات من حياة الإنسان وتستمر لمدة ثلاثة أشهر، ولكن التغيرات الهرمونية الحادة (مثل عند الولادة) تؤدي في الواقع إلى بدء مرحلة الراحة، وبالتالي يسقط شعر الطفل ويبقى على هذه الحال بضعة أشهر، لذا فإن التغير الهرموني الناجم عن الولادة يفسر فقدان الشعر العام لدى الأطفال.

                طالعي أيضا:  كيف احمي طفلي الرضيع من الامراض

لماذا يتساقط شعر الطفل الرضيع

  • كما قلنا سابقاً فإن تساقط الشعر عند الرضيع أمر طبيعي تمامًا، ويرتبط بالتغيرات التي تحدث أثناء الولادة وبالتغير الكبير للهرمونات مثل الكورتيزول، والتي تسمح للطفل بالتأقلم مع الإنتقال بين العالم داخل الرحم والعالم الخارجي.
  • إن التوقيت المحدد لسقوط ونمو الشعر يعتمد على عدد من العوامل تشمل الجنس والعوامل الوراثية وحالة الميلاد إن كان قبل الأوان أم مبكراً، وولادة طبيعية أم قيصرية، وتغذية الطفل.
  • هناك مرحلة في نمو شعر الطفل بعد الولادة تُعرف طبياً بمرحلة الراحة تطرقنا إليها سابق، وهي هذه الفترة قد تدوم لمدة تقارب الثلاثة الأشهر، وتُعرف بمرحلة الراحة لأن الشعر يظل في الجريبات حتى ظهور شعر جديد.
  • حتى لون شعر الطفل ودرجة نعومته يتغيران، وهي تغيرات طبيعية لا خوف منها ولا يستطيع الوالدان التخمين كيف سيصبح شعر الطفل.
  • نوم الأطفال على جهة واحدة من الرأس قد يؤدي إلى ظهور بقع خالية تماماً من الشعر.

 

لذلك على الأم أن لا تقلق حيال هذا الأمر، إذ سينمو الشعر من جديد بعد تساقطه كليًا، لكن ما يجب عليها معرفته أنه قد لا يكون لون الشعر الذي ينمو هو نفس اللون عند ولادته إذ قد يتغيّر من اللون الغامق ليصبح أفتح بشكلٍ ملحوظ، فلا يمكنك القيام بأي عمل من أجل إعادة نمو شعر طفلك الرضيع، سِوى الإنتظار إلى حين نمو شعره من جديد.

وهناك حالات تساقط الشعر عند الأطفال قد تكون لأسباب مرضية كأن يكون الطفل لديه اضطراب في عمل الغدة الدرقية ونشاطها، أو أن يكون لديه مشاكل في الغدة النخامية، استشيري الطبيب حين يبدأ تساقط الشعر المفرط بعد الستّة أشهر الأولى من حياة الطفل، لأنّه قد يكون إشارة إلى وجود مشكلة غذائيّة أو صحية.

أمنة أم يوسف

أمنة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *