تجربتي مع زيادة هرمون الاستروجين

تجربتي مع زيادة هرمون الاستروجين

تجربتي مع زيادة هرمون الاستروجين

قد تعاني بعض السيدات أو الفتيات من النحافة المفرطة مما يسبب صغر بعض المناطق الأنثوية كالأرداف و منطقة الصدر لذا سنعرض لكي سيدتي تجربتي مع زيادة هرمون الاستروجين .

نصحني الطبيب بأخذ حبوب الأستروجين وذلك بسيي نقص في هذا الهرمون والذي أدى لحدوث بعض الخلل في جسمي فبدأت في تناوله والتي أظهر نتائج باهرة في فترة زمنية قصير وخاصة في تكبير منطقة الثدي كما ساعدني كذلك في التخلص من بعض المشكلات مثل ضبط مواعيد الدورة الشهرية و في فترة زمنية قصيرة لا تتجاوز الشهرين .

هرمون الاستروجين بالانجليزية : Estrogen و يطلق عليه هرمون الأنوثة  وهو مسؤول عن الكثير من العمليات الحيوية في جسم المرأة مثل تكوين الجهاز التناسلي، وتكوين منطقة الصدر، وغيرها من المناطق الأنثوية و أي نقص في هذا الهرمون يؤدي الى الكثير من المشكلات التي تزعج النساء كصغر منطقة الصدر لذلك أردت لكتابة تجربتي مع حبوب الأستروجين لتكبير الثدي حتى تستفيد الكثير من النساء في مثل هذه المشكلات.

أعراض نقص هرمون الاستروجين

ومن خلال تجربتي مع حبوب الأستروجين , فان الأعراض التي تدل على وجود نقص في هرمون الأستروجين في الجسم  ومن هذه الأعراض ما يلي : 

  • الشعور بتكسير في العظام والمفاصل حيث من شأن الاستروجين التكاتف مع الكالسيوم وفيتامين د من أجل الحفاظ على قوة العظام .
  • التعرض لتقلبات في المزاج بشكل سريع بالنسبة للسيدات .
  • اضطربات في الدورة الشهرية وعدم انتظامها وطول فترة الحيض و قصرها .
  • الشعور بآلام في منطقة الثدي .
  • الشعور لبعض السيدات بالانتفاخ . 
  • الشعور بآلام في الثدي أو وجود كتلة ليفية في الثدي .
  • نقص نسبة الكالسيوم في الدم .
  • أن تشعر بالبؤس والكآبة
  • الشعور بآلام في منطقة المسالك البولية .
  • الشعور الدائم بالتعب و الارهاق بمجرد أن تنجز عمل ولو بسيط .

أهمية هرمون الاستروجين
من خلال تجربتي مع حبوب الأستروجين لتكبير الثدي سأستعرض لكي سيدتي أهم الفوائد التي تحصلين عليها من هرمون الأنوثة الأستروجين وهي كالتالي :

  • فهو يساهم بشكل كبير في الحفاظ على قوة العظام ويرجع هذا لمساعدته في إمداد الجسم بالكالسيوم الذي يحتاجه .
  • كذلك له دورا رئيسيا في تكوين البطانة الرحمية التي تساعد في زرع البويضات لدى المرأة .
  • يساعد على صحة الجهاز التناسلي للنساء .
  • أي نقص في هرمون الأستروجين يؤدي الى الاظطرابات النفسية التي تحدث للنساء وخاصة في سن اليأس , فهذا الهرمون يساعد على التوازن النفسي للسيدات  فأي اختلال به سواء بارتفاعه أو انخفاضه يعرض السيدة للاكتئاب .
  • يزيد بدرجة كبيرة من نضارة وإشراق البشرة .
  • كما له دور أساسي في الحماية من حدوث عدوى في منطقة المهبل .
  • كذلك له دور وقائي في الحماية من نسب الإصابة بأمراض السرطانات مثل سرطان الرحم وسرطان الثدي .
  • له دور في الحفاظ على مستوى الكولسترول في الجسم والذي يساعد على صحته .

علاج انخفاض هرمون الأستروجين

بين عمر 25 إلى 50 عاما  دائما ما يوصف بجرعة عالية من الاستروجين وهذا راجع إلى أن النساء في هذا العمر يتعرضن لنقص حاد في إنتاج الهرمون كما قد تعددت طرق العلاج الذي يمكن أن تساعد في التخلص من أعراض نقصه من خلال العلاج الهرموني بالأستروجين أو علاج الاستروجين بالهرمونات البديلة .

و الى هنا نكون قد وصلنا الى ختام مقالنا هذا و الذي تضمن تجربتي مع زيادة هرمون الاستروجين وقد تطرقنا الى  أعراض نقص هرمون الاستروجين و ماهي أهميته , و في الأخير نتمنى أن ينال المقال اعجابكم و أن تكونو استفدتم منه . 

طالع ايضا : هل القولون يسبب تعب من أقل مجهود

طالع ايضا : بطانة الرحم المهاجرة |ما هي الأسباب وأفضل طرق العلاج؟

مريم أنس

مريم كاتبة متخصصة في التعليم والتعليم الأكاديمي، و صحة الحامل متحصلة على شهادة ماجستير في الهندسة الكهربائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *