بحث البناء الضوئي

بحث البناء الضوئي

استطاع الإنسان أن يقوم بدراسة حياة الكائنات الحية المختلفة ومعرفة العمليات التى تحدث في داخلها وكذلك طريقة نموها، وقد تم اكتشاف قدرة النبات على اطلاق غاز الاكسجين والقيام بامتصاص غاز ثانى اكسيد الكربون من الجو وذلك من أجل أن تقوم بصنع الغذاء الذي تعتمد عليه فى التطور وهذه العملية تسمى ”بالبناء الضوئي”، والكائنات التي تحتوي على الكلوروفيل كالنباتات، الطحالب و البكتيريا الخضراء المزرقة تقوم ببناء غذائها بنفسها وبمساعدة الشمس و الصبغة الخضراء الموجودة فيها، أما باقى الكائنات الاخرى فتعتمد على بعضها البعض لتشكل سلسلة النظام الغذائي، وفي مقال اليوم بحث البناء الضوئي سنوضح هذا أكثر.

ما هو البناء الضوئي ؟

هي عملية كيميائية تقوم من خلالها النباتات وبعض أنواع الكائنات الحية الأخرى باستغلال الطاقة الضوئية من أجل الحصول على طاقة كيميائية، وذلك لضمان استمرار الحياة على سطح الأرض.

ويعني استخدام الطاقة الضوئية لتحويل الماء وثاني أكسيد الكربون والمعادن إلى كربوهيدرات وأكسجين ومركبات عضوية غنية بالطاقة، باستعمال ضوء الشمس كطاقة لتزويد النبتة بما يلزم من الغذاء للنمو، ما يعني أنه بدون البناء الضوئي سيصبح الأرض كوكبًا خاليًا من الأكسجين وغير صالح للحياة.

طالع أيضا: بحث حول البيوت البلاستيكية pdf

كيفية حدوث عملية البناء الضوئي

تسقط أشعة الشمس على أوراق النبات فتمتص صبغة الكلوروفيل في البلاستيدات الخضراء، لتُحوِّل الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية من خلال سلسلة طويلة من التفاعلات الكيميائية، والتي تنتهي بتكوين السكر والأكسجين من ثاني أكسيد الكربون والماء وأشعة الشمس، لحصول النبتة على الطاقة اللازمة لحياتها.

وتحدث عملية البناء الضوئي فى الأجزاء الخضراء من النباتات مثل الأوراق والأغصان الطرية و تتم العملية من خلال أن جذور النباتات تقوم بامتصاص الماء الموجود فى التربة من خلال استخدام الخاصية الأسموزية و ثانى أوكسيد الكربون من خلال الثغور المنتشرة على الأوراق، ومع شروق الشمس تقع فوتونات الضوء على الأجزاء الخضراء فيتحلل الماء الى أوكسجين و هيدروجين و تتكون روابط جديدة تقوم بإنتاج سكر الجلوكوز الذي تعتمد عليه النباتات في صنع الغذاء.

ينتج النبات الأوكسجين و بخار الماء اللذان يخرجان من خلال الثغور، وبهذا فإنها تخلص الجو من غاز ثانى اكسيد الكربون السام، وتنتج الأوكسجين والذي يعتبر أهم عنصر للكائنات الحية للبقاء على قيد الحياة.

تنتهي عملية البناء الضوئي بإنتاج الجلوكوز (C6H12O6) والأكسجين (O2) والماء (H2O)، ويمكن أن يصبح الجلوكوز جزءًا من جزيء طويل السلسلة.

أهمية البناء الضوئي

تعتبر عملية البناء الضوئي أحد أسباب استمرار الحياة على كوكب الأرض، إذ لا تقتصر أهميتة على إنتاج الأكسجين فحسب، بل يتعلق الأمر بإنتاج الطاقة عمومًا، وتتمثل أهمية البناء الضوئي في:
  • تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كيميائية حيث يتم تخزين الطاقة الكيميائية الناتجة في مادة عضوية كالجلوكوز لاستخدامها فيما بعد، وهذه  العملية تضمن سير الأنظمة الحية على كوكب الأرض في مسارها الصحيح.
  • تزويد النبات بالغذاء اللازم لنموه فلولا عملية البناء الضوئي لما استطاعت النباتات الحصول على غذائها وبالتالي عدم نموها، وهذا يؤثر على الأمن الغذائي للبشر.
  • إن ما تنتجه النباتات على مدار الأعوام من عملية البناء الضوئي ساهم بشكل رئيسي وكبير في العصر الحاضر من تدوير عجلة الصناعة وهو ما يتمثل في الوقود الأحفوري.
  • تأخذ النباتات الخضراء الكربون والهيدروجين والأكسجين من جزيئات ثاني أكسيد الكربون والماء، وتُعيد تجميعها في جزيء جديد يُسمى الجلوكوز، وتكمن أهميته في أنه المصدر الرئيسي للطاقة عند الكائنات الحية.
  • مساعدة الكائنات الحية على التنفس، ولكي يحدث هذا  لا بد من وجود الأوكسجين الذي ينتج خلال عملية البناء الضوئي.
  • يساهم في حماية كوكب الأرض من تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري، وذلك بفضل تقليل نسبة ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي. 
  • تدعيم دورة الكربون بين الأرض والمحيطات والنباتات والحيوانات.

وبهذا نصل لنهاية مقالنا بحث البناء الضوئي والذي وضحنا فيه تعريف البناء الضوئي وكيفية حدوثه وأهميته في حياتنا الذي لولاه لما بقيت الحياة على سطح هذا الكوكب، حيث يلعب دورا مهما للحفاظ على التوازن البيئي، وهو العملية التي تقوم بها كل من الطحالب والنباتات وبعض الأنواع من البكتريا باستخدام طاقة الشمس وتحويلها إلى طاقة كيميائية لكي تكون غذائها.

طالع أيضا: الاطار النظري في البحث العلمي pdf

amina

أمينة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.