اهم المعلومات عن اميبا القولون

اهم المعلومات عن اميبا القولون

داء الأميبا هو عدوى طفيلية في الأمعاء الغليظة شائعة في البلدان الاستوائية والتي تسببها ديدان “E هستوليتيكا، وأعراضها تشمل البراز السائل، تشنجات البطن، وآلام في المعدة، ومع ذلك، فإن معظم الناس الذين يعانون منها لن يواجهوا أعراض كبيرة، ويعتمد العلاج على تناول مضاد للطفيليات إيميدازول، وسنوضح  في هذا المقال اهم المعلومات عن اميبا القولون.

ما هو داء الاميبا ؟

هو عدوى طفيلية في الأمعاء الغليظة شائع جدًا ويمكن أن يظهر المرض بدون أعراض لدى غالبية الأفراد (يُطلق عليهم “الناقلون الصحيون”) كإسهال مزمن وقد يشكل خطورة، والعامل الممرض هو طفيلي الأميبا تسمى Entamoeba histolytica (أو dysenteriae).

وهو ثالث أكثر الأمراض الطفيلية فتكًا في العالم (بعد الملاريا والبلهارسيا) حيث يُعتقد أن حوالي 10 ٪ من سكان العالم مصابون بالأميبا الطفيلية من جنس Entamoeba ، وأكثرها مُسبِباً للأمراض هي Entamoeba histolytica، وغالبًا ما تكون العدوى بدون أعراض، ولكنها يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة وقد تصل حتى الموت.

يتم دخوله عن طريق الفم ليذهب إلى الأمعاء وبالتحديد إلى جدار الأمعاء الغليظة ويمكن أن يصل أحيانًا إلى الكبد ونادرًا ما يصل إلى أعضاء أخرى (الرئتين والدماغ والطحال والجلد،.. إلخ).

طالع أيضا: ما هي حشرة اليعسوب

بالنسبة لالتهاب القولون الأميبى، فينتج من الإصابة أو العدوى بطفيل الأميبة عن طريق تناول مأكولات أو مشروبات ملوثة، وعادة ما تتمثل اعراض اميبا القولون في:

  • في معظم الأحوال تكون الإصابة بالتهاب القولون الأميبى بدون أعراض، ولكن قد تؤدى إلى حدوث نزلة معوية أميبية حادة، وفيها يعانى المريض من مغص بالبطن وإسهال متكرر من 4 إلى 5 مرات فى اليوم، وفي معظم الأحيان لا يحدث ارتفاع فى درجة الحرارة.
  • أو قد يحدث اضطراب مزمن فى الإخراج مثل نوبات من الإسهال والإمساك المتناوب، وربما تتكون جروح عميقة في القولون وتكون حادة ما يؤدي إلى ثقبه.
  • انبعاث مخاط دموي مع القليل من البراز.
  • آلام في البطن تشبه المغص مع وجود تقلصات مؤلمة في فتحة الشرج.

تشخيص داء الأميبات

في حالة داء أميبا القولون، يتم إجراء فحص طفيلي للبراز، سيكون هذا الأخير قادرًا على إثبات وجود الأميبا المجهرية في البراز المنبعث حديثًا، ومن الضروري تحليل البراز وتكرار الفحص في حالة النتيجة السلبية.

من خلال فحص المستقيم عن طريق تنظير المستقيم، يمكن الكشف عن تقرحات في الغشاء المخاطي للمستقيم ، مما يسمح بأخذ العينات على أفضل وجه ممكن. وأخيرًا، تعتبر الفحوصات المصلية (فحص الدم) مفيدة في تشخيص أشكال المغص الإضافي.

  • في حالة داء الأميبات الكبدية فعادةً لا يمكن رؤية الطفيل في البراز، وتكون هناك زيادة كبيرة في عدد خلايا الدم البيضاء (فرط الكريات البيض). لذلك سيكون من الضروري إجراء فحص مصلي لإظهار الأجسام المضادة الموجهة ضد الطفيل.
  • كما يمكن أن يساعد التصوير الومضاني للكبد في التشخيص في حالة الإصابة الحديثة.

علاج اميبا القولون

العلاج يكون عن طريق تناول الأدوية المضادة للطفيليات مثل ميترونيدازول أو أورنيدازول (عن طريق الحقن) أو تينيدازول عن طريق الفم، وهذا العلاج له آثار جانبية: غثيان، قيء. ومن الضروري مراقبة فعالية العلاج عن طريق الفحص الطفيلي للبراز بعد شهر واحد من نهاية العلاج.

أما داء الأميبات الكبدية فيتم إعطاء نفس العلاج ولكن عن طريق التسريب في الوريد.

وكذلك يتعين علاج الأعراض مثل المغص والإسهال، وتجنب العدوى عن طريق غسل اليدين، ومكافحة الذباب وعدم تناول الأطعمة فى الأماكن غير النظيفة.

 

يبدو أن داء الأميبات آخذ في الانخفاض في العديد من البلدان، على الرغم من أنه لا يزال يمثل مشكلة صحية عامة حقيقية في أمريكا الوسطى وأجزاء من أمريكا الجنوبية والهند والمناطق الاستوائية في القارة الأفريقية، حيث أن 10 إلى 20 ٪ من المصابين تظهر عليهم علامات شديدة من المرض ويموت 40.000 منهم كل عام. وبهذا نكون قد قدمنا لكم اهم المعلومات عن اميبا القولون.

طالع أيضا: شرح تفصيلي لدورة حياة الضفدع

 

أمنة أم يوسف

أمنة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *