الأعشاب للرضع في الشهر الأول

الأعشاب للرضع في الشهر الأول

يُعاني معظم الرضع في الأشهر الأولى من حياتهم الإصابة بالمغص والانتفاخات والتي تجعلهم لا يتوقفون عن البكاء، ما يجعل الأم حائرة في كيفية التعامل مع هذا الأمر، وقد تلجأ إلى بعض الأعشاب الطبيعية للتخلص من هذه الغازات المزعجة للطفل، ولكن قد تتساءل إن كانت آمنة على الرضيع حديث الولادة أم لا، وفي هذا المقال الأعشاب للرضع في الشهر الأول سنحاول تسليط الضوء على هذا الموضوع.

ما العمر المناسب لإعطاء الرضيع الأعشاب؟

حذر الكثيير من المختصين في طب الأطفال وحديثي الولادة من تناول الرضيع للأعشاب الطبيعية قبل إكماله الشهر السادس، كالبابونج، الشمر، الينسون،… فالرضع قبل ستة أشهر يجب عدم إدخال أي أعشاب أو مشروبات أو غذاء لهم ما عدا حليب الرضاعة الطبيعية أو الحليب الصناعي على حسب العمر، وهذا هو الرأي السائد والأفضل في هذا المجال.

لأن هذه الأعشاب إذا أُعطيت للطفل في الأشهر الأولى من حياته مع الرضاعة الطبيعية أو الصناعية، فلن يحصل الطفل على جميع احتياجاته الغذائية اللازمة ومن ثم لن ينمو بالمعدل الطبيعي مقارنةً بأقرانه.

وقد يُسمح باستعمال الأعشاب للرضيع في الشهر الأول إذا كان يعاني من حالات المغص الشديد والغازات القوية وعدم تمكن الأم من تهدئة الطفل بجميع الطرق، في هذه الحالة بمكانها تقديم شاي الأعشاب بتهدئته قليلاً ولكن بكمية قليلة وتكون غير محلاة بالسكر أو العسل.

الحالات التي يمكن استخدام الأعشاب فيها للرضيع

قد يتعرض الطفل الرضيع للعديد من الحالات المرضية والتي تستدعي استخدام بعض الأعشاب  الطبيعية المختلفة، مثل حدوث الغازات والمغص، السعال الجاف أو السعال ببلغم، نزلات البرد، الإمساك والإسهال…، وفي الأساس كما قلنا من قبل هو أن لا يتناول الطفل الرضيع أي أعشاب طبيعية كالنعناع أو اليانسون أو الكراوية قبل أن يُتِم شهره السادس، وعندما يبلغ هذا السن، فهناك بعض الشروط التي يجب مراعاتها، والتي تتمثل في:

• من الأفضل شراء هذه الأعشاب من عند الصيدلية وليس من محال العطارة.

• التأكد من خلوها تماماً من السكر في مكوناتها.

• أن تُقدم بكمية صغيرة فقط وذلك عند الضرورة.

ويمكن للأم أن تعطي للطفل مشروب الأعشاب مرتين خلال اليوم وأن لا تتجاوز مقدار 90 سم في المرة الواحدة.

وعلى كل حال يُفضل استشارة الطبيب قبل إدخال أي شيء للرضيع قبل أن يُكمِل شهره السادس.

طالع أيضا: مشاكل الرضيع في الشهر الثالث

لماذا يبكي الطفل الرضيع؟

تعتقد الأم في الغالب أن كثرة بكاء الطفل في الشهر الأول تكون بسبب الغازات، الأمر الذي يجعلها تُسرع بتقديم أي نوع من الأعشاب له، ويكون سبب البكاء في معظم الحالات بسبب:

  • الحاجات الأساسية كالجوع، شعوره بالإنزعاج بسبب امتلاء الحفاض.
  • المرض كأن يعاني من العدوى والانفلونزا، الانتفاخات أو الغازات.
  • البكاء بدون سبب واضح فقد يكون بحاجة لحضن وحنان الأم فبمجرد ما تحمله يسكت ويهدأ.

أمنة أم يوسف

أمنة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *