استحمام الطفل الرضيع فى الشتاء

استحمام الطفل الرضيع فى الشتاء

تتجنب الكثير من الأمهات تحميم الطفل الرضيع في فصل الشتاء وخاصة إذا كان حديث الولادة، وذلك لكي تتفادى إصابته بنزلات البرد أو الإنفلونزا بعد الاستحمام، ولكن هذا لا يقلل من أهمية استحمام الرضيع بشكل منتظم للحفاظ على نظافته، لذلك ارتأينا في هذا المقال أن نوضح موضوع استحمام الطفل الرضيع فى الشتاء.

أمور يجب الانتباه لها عند استحمام الطفل

هناك عدة أمور يجب أن تراعيها الأم أثناء عملية الاستحمام، حتى يتجنب الطفل نزلات البرد والزكام ونذكر منها:

  • أولاً وقبل البدأ بتحميم الطفل الرضيع على الأم أن تقوم بإغلاق كافة نوافذ وشرفات المنزل، وتتأكد من عدم وجود أي مصدر هواء خارجي يمكن أن يصل إلى الطفل وهو مبلل.
  • عليكِ تدفئة الحمام والغرفة التي سيكون فيها صغيرك بعد الاستحمام وتشغيل المدفأة.
  • تحضير جميع احتياجات الطفل داخل الحمام، وعدم نقله لغرفة أخرى لتغيير ملابسه بعد انتهاء الحمام حتى لا يُصاب بالبرد.
  • ينبغي على الأم التأكد من تحضير كافة أدوات تحميم الطفل قبل البدء في استحمامه، وذلك لتفادي أي تأخير يعرض الطفل للهواء البارد.
  • عدم تحميم الطفل يومياً فالشتاء ليس كما في الصيف، ومن الأفضل تحميمه كل يومين أو ثلاثة أيام، وذلك لتفادي تعريضه لبعض الأضرار مثل الحساسية ونزلات البرد وغيرها. كما أن كثرة تحميم الرضيع بالماء الدافىء تُعرض جلده للجفاف.
  • اختيار الوقت المناسب لتحميم الطفل وأفضل وقت هو في الليل قبل النوم مباشرةً لمساعدته على الإسترخاء والخلود للنوم بشكل أسرع، ويجب تجنب تحميمه قبل النزول من المنزل أو في منتصف اليوم، حتى لا يكون معرضاً للهواء البارد الذي يؤثر على صحته بالسلب.
  • مَلْأ حوض الإستحمام بماء دافىء أو فاتر ويكون عند 37 درجة مئوية فالمهم للطفل هو أن يكون قادرًا على لمس الماء، ويجب التأكد من أن الماء غير ساخن أو مائل للسخونة لأنه ضار على صحة وبشرة طفلك.
  • يجب أن تكون فترة تحميم الطفل قصيرة ولا تتجاوز 5 دقائق، بحيث تبدأ الأم بالجسم أولاً بعدها تنتقل للرأس.
  • بعد الانتهاء من تحميم الطفل ينبغي ترطيب جسمه باعطائه الماء إذا كان عمره 6 أشهر فما فوق، أو وضع كريم مرطب مناسب للرضع وذلك لوقاية الجلد من الجفاف الذي يمكن أن يصيبه بعد الاستحمام، لأن درجة حرارة الماء المرتفعة تمتص الزيوت الطبيعية التي تحافظ على ترطيبه.

  • تحميم الطفل يكون قبل إرضاعه حتى لا يؤدي إلى اصابته بالقيء مع الحركة.

طالع أيضا: اضرار الماء على الطفل الرضيع

كيفية استحمام الطفل الرضيع في الشتاء

يُفضل الأطباء تحميم الطفل كاملًا من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع في فصل الشتاء، وخاصة إذا كان الطفل في الشهور الأولى من عمره، مع الاكتفاء بالتشطيف والمسح بفوطة مبللة مكان الحفاض وغسل الوجه واليدين في الأيام الباقية. ولمعرفة طريقة استحمام طفلكِ الرضيع عليكِ اتباع النصائح التالية:

  • أولاً ينبغي التأكد من تحضير كافة الأدوات المستخدمة لتحميم الطفل والتي تتمثل في المنشفة، الشامبو وصابون الاستحمام المناسب، إسفنج مرن أو ليفة ناعمة وغير مستخدمة للكبار، كريم الحفاض وزيت لترطيب جسم الطفل، والحفاض وملابس الطفل. 
  • ابدئي بتحميم  جسم طفلك أولاً ثم رأسه، كي لا يشعر بالبرد.
  • استخدمي صابون معد خصيصًا للأطفال خالي من العطور ومضاد للحساسية مع غسل ثنيات الجلد أين يتجمع العرق والأوساخ وذلك برفق على الطفل.
  • إذا كان الطفل حديث الولادة ولا يستطيع الجلوس، يمكنكِ تمرير ساعدك تحت رقبة الطفل الصغير وتحت مقعدته وباليد الأخرى صب الماء عليه برفق.
  • بعد غسل كل الجسم استخدمي الليفة الناعمة أو الاسفنج، ثم اغسلي شعره بالشامبو المخصصة للأطفال الرضع حتى لا تتضرر عيونه.
  • صُبي الماء ببطئ حتى لا يتضرر تنفس طفلك، واشطفي جسده وشعره جيدًا.
  • بمجرد الانتهاء من الاستحمام، لفي الطفل بمنشفة لتطمئنيه وانتظري حتى يهدأ وقومي بتجفيف شعره جيدًا والتربيت على جسده برفق.
  • ألبسي طفلك ملابسه سريعًا، ولا تنسي إلباسه جوارب قطنية وغطاء للرأس مع لفه جيدًا ببطانية خفيفة، لإحكام تدفئته.
  • في الأخير اهتمي بترطيب بشرة الطفل بعد الاستحمام، لأن بشرة الطفل تفقد الكثير من ترطيبها في فصل الشتاء.

وفي نهاية مقالنا نوصيكِ عزيزتي الأم بالمحافظة على استحمام الطفل بشكل دوري مع مراعاة النصائح التي قدمناها في هذا المقال، ونُطمئنكِ من عدم القلق من تحميم صغيركِ في فصل الشتاء، لأن عدم استحمامه هو ما يؤدي لزيادة انتشار الميكروبات والجراثيم المسببة للبرد والأمراض.

طالع أيضا: اغراض البيبي حديث الولاده

أمنة أم يوسف

أمنة متخصصة في صحة الحامل والرضيع و تربية الاطفال في مختلف المراحل العمرية ، متحصلة على بكالوريوس في العلوم الاقتصادية والتجارية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *