أضرار ارتفاع هرمون الحليب

أضرار ارتفاع هرمون الحليب

أضرار ارتفاع هرمون الحليب

يعد ارتفاع مستوى هرمون الحليب بالدم لدى النساء هو عدم القدرة أو تأخر في الإنجاب أو اضطراب أو انقطاع الطمث (الدورة الشهرية) في غير سن اليأس إفراز حليب من الثدي في غير وقت الحمل والإرضاع , ارتفاع هرمون الذكورة ونمو شعر بشكل غير طبيعي في أماكن متفرقة من الجسم وحدوث نزيف مهبلي و صعوبة وألم في الجماع هذه كلها من أعراض ارتفاع هذا الهرمون   , ومن أحد الأسباب المعروفة وراء ارتفاع مستوى هرمون الحليب هو نمو ورم حميد يعرف بـ«Prolactinoma» وهو نوع من اورام الغده النخامية الحميدة نتيجة تكاثر الخلايا التي تصنع هرمون الحليب وهو أكثر شيوعا عند النساء ونادرا ما يحدث عند الأطفال وفي هذه المقالة سنستعرض لكم أضرار ارتفاع هرمون الحليب.

أضرار ارتفاع هرمون الحليب

يعرف هرمون الحليب بالبرولاكتين و عادة يرتفع مستوى هذا الهرمون لدى النساء طبيعيا بعد الولادة , لكنها قد ترتفع أيضا في حالات أخرى وهنا في هذه الحالة يكون الارتفاع غير طبيعي وقد يؤدي إلى حدوث مجموعة من الأضرار ولذلك جئنا بهذا المقال لنتعرف على أبرز أضرار ارتفاع هرمون الحليب .

  • انخفاض كثافة العظام

تؤدي زيادة هرمون البرولاكتين إلى انخفاض بعض الهرمونات في الجسم و تعمل كذلك على خفض إنتاج الهرمونات الجنسية في الجسم منها: الإستروجين (Estrogen) والتيستوستيرون (Testosterone) وهو الأمر الذي يتسبب بتراجع كثافة العظام وهشاشتها .

  • فقدان البصر

اذا كان ارتفاع هرمون الحليب ناتج عن الورم البرولاكتيني ولم يتم علاجه مبكرا فقد ينمو ويؤدي إلى فقدان البصر فترك الورم البرولاكتيني دون علاج كذلك يؤدي إلى زيادة حجمه إلى درجة تسببه بالضغط على العصب البصري.

  • مضاعفات متعلقة بالحمل

اذا كان الورم البرولاكتيني هو سبب في ارتفاع هرمون الحليب فهذا قد يؤدي إلى حدوث مجموعة من المضاعفات التي من الممكن أن تتضمن الصداع وبعض التغيرات أو فقدان في البصر .

  • قصور الغدة النخامية

فهذا يوثر في إنتاج الغدد الأخرى لهرموناتها .

  • الصداع والدوخة

من الأظرار الظاهرية التي تحدث بسبب ارتفاع نسبة هرمون الحليب هو الصداع والشعور بالدوخة وبالتالي التأثير على المخ .

  • كما تتضمن كذلك أضرار ارتفاع هرمون الحليب الأخرى سواء أكان ناجما عن الورم البرولاكتيني أم من شيئ آخر مايلي : 

    1. العقم.
    2. اضطراب الدورة الشهرية.
    3. فقدان الرغبة الجنسية.

الوقاية خير من العلاج , فوقاية أنفسنا من أضرار ارتفاع هرمون الحليب يجب الحرص على علاجها في أسرع وقت و قبل حدوث هذه الأضرار وخاصة إن كان متصاحبا مع أعراض  .

عزيزتي عزيزي القراء نتمني أن نكون قد قدمنا لكم توضيح وشرح مميز لجميع المعلومات التي تخص أضرار ارتفاع هرمون الحليب , فنتمنى من كل قلوبنا أن تكونوا استفدتم وأن ينال المقال اعجابكم .

طالع ايضا : كيف اخفض هرمون الحليب طبيعيا

طالع ايضا : تجربتي مع زيادة هرمون الاستروجين

مريم أنس

مريم كاتبة متخصصة في التعليم والتعليم الأكاديمي، و صحة الحامل متحصلة على شهادة ماجستير في الهندسة الكهربائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *